نتنياهو يدعي أن الهجوم على سورية رد على اعتداء

نتنياهو يدعي أن الهجوم على سورية رد على اعتداء

على خلفية الهجوم الإسرائيلي على سورية واستهداف بطارية صواريخ "سام 5"، دافع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتياهو، عن الهجوم، بزعم أنه "رد على اعتداء".

وقال نتنياهو إن "سياستنا واضحة. من يحاول ضربنا، سنضربه. لقد حاولوا اليوم استهداف طائراتنا وهذا أمر غير مقبول علينا".

وأضاف أن "سلاح الجو الإسرائيلي عمل بدقة وبسرعة ودمر ما كان يجب تدميره".

وتابع أن إسرائيل ستواصل العمل في "الأجواء" طالما أن "أمن إسرائيل يقتضي ذلك".

يشار إلى أنه بعد ساعات معدودة من الهجوم الإسرائيلي، حذرت دمشق مما أسمته "الأبعاد الخطيرة لاستمرار العدوانية الإسرائيلية". وقال بيان صادر عن الجيش السوري إن "سورية مصممة على حربها ضد المنظمات الإرهابية التي تشكل ذراع إسرائيل في المنطقة". بحسب البيان.

وقال البيان إن طائرات سلاح الجو الإسرائيلي انتهكت المجال الجوي لسورية في الساعة 08:30 من منطقة بعلبك، وعندها أطلق الجيش صواريخ أرض – جو باتجاه الطائرات.

وادعى البيان أن أحد الصواريخ أصاب إحدى الطائرات الإسرائيلية إصابة مباشرة، إلا أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي نفى ذلك، وأكد على أن جميع الطائرات "عادت بسلام من الغارة".

وأضاف المتحدث أن "النظام السوري يتحمل المسؤولية عن كل إطلاق نار يتم من سورية"، وادعى أن إطلاق الصواريخ هو "عمل استفزازي سوري واضح، ولن نسمح بذلك"، على حد تعبيره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018