ليبرمان يتهم حزب الله بإطلاق النار باتجاه الجولان

ليبرمان يتهم حزب الله بإطلاق النار باتجاه الجولان
(أ ف ب)

اتهم وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الإثنين، حزب الله والأمين العام حسن نصر الله بإطلاق النار باتجاه الجولان السوري المحتل، يوم أمس السبت.

وقال ليبرمان، في جلسة لكتلة "يسرائيل بيتينو"، إن "النيران التي أطلقت لم تكن طائشة، وإنما كانت موجهة من قبل حزب الله".

وبحسبه فإن إطلاق النار كان بأمر شخصي من قبل نصر الله، وذلك للنأي بالنظام السوري عن تنفيذ إطلاق النار، وذلك بهدف جر إسرائيل إلى "المستنقع السوري"، على حد تعبيره.

ورغم ذلك، فقد صرح ليبرمان أنه يرى في النظام السوري المسؤول عن إطلاق النار، ودعا النظام والقوات الروسية في سورية إلى لجم حزب الله لمنع حصول تدهور، مضيفا أنه "يأمل أن يكون الجميع على قدر كاف من المسؤولية".

يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان قد قصف ثلاثة مدافع تابعة للنظام السوري ردا على إطلاق النار على الجولان السوري المحتل.

وكان قد ادعى الجيش أنه عاين إطلاق خمس قذائف باتجاه الجولان، واعتبرت أجهز الأمن الإسرائيلية أن إطلاق النار لم يكن عاديا.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن إطلاق النار كان في إطار القتال الدائر في سورية، ولكن بسبب تكرار مثل هذه الحالات فسوف يتم الرد عليه بقوة.

وقال الجيش إنه "لن يتساهمل مع كل محاولة للمس بسيادة إسرائيل وأمن سكانها"، وإن الجيش يرى في النظام السوري مسؤولا عما يحصل في داخل سورية.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي كان قد قصف سورية أيضا، الخميس الماضي، ردا على سقوط قذائف في الجولان.

وفي مطلع الأسبوع الماضي قصف الجيش الإسرائيلي بطارية "سام 5" قرب دمشق، ردا على إطلاق صاروخ باتجاه طائرات سلاح الجو الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018