بنس في جولة في المنطقة في كانون الأول

بنس في جولة في المنطقة في كانون الأول
من الأرشيف (أ ف ب)

أعلن نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الليلة الفائتة، أنه ينوي في كانون الأول/ديسمبر زيارة إسرائيل خلال احتفالات "عيد الحانوكا".

وجاء أنه من المتوقع أن يجتمع مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ومع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وذلك لمناقشة تجديد المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ومن المتوقع أن يتطرق أيضا إلى الاتفاق النووي.

وجاء أنه من المتوقع أن يزور بنس القاهرة أيضا، حيث سيجتمع مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وذلك لمناقشة التعاون الأمني بين القاهرة وواشنطن.

يشار إلى أن بنس سيشارك، قبل الزيارة المشار إليها، في 28 تشرين الثاني/نوفمبر في فعالية ستنظم في نيويورك، بمناسبة مرور 70 عاما على قرار تقسيم فلسطين ( قرار 181 من العام 1947)، حيث سيكون الضيف المركزي في الفعالية التي بادر إليها مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة، داني دانون.

يشار إلى أن بنس، وفي خطابه الأخيرة في المؤتمر السنوي للوبي الداعم لإسرائيل "إيباك"، الذي نظم في آذار/مارس الماضي، قد شدد على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، وعلى عزم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على إحلال اتفاق سلام "حقيقي ومستقر" بين إسرائيل والفلسطينيين، بحسبه.

وأشار في حينه إلى أن واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يزعم أنه انحياز ضد إسرائيل في الأمم المتحدة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018