منظمات المعاقين الموقعة على الاتفاق تهدد بالعودة إلى الشارع

منظمات المعاقين الموقعة على الاتفاق تهدد بالعودة إلى الشارع
(فيسبوك)

تهدد منظمات المعاقين في إسرائيل، التي وقعت على اتفاق مع الحكومة لزيادة مخصصات الإعاقة، بتجديد احتجاجاتهم.

ويأتي هذا التهديد بعد أن تبين لهم أن احتمالات تنفيذ النبضة الأولى من زيادة مخصصات الإعاقة إلى 3200 شيكل في كانون الثاني/يناير من العام 2018، ضئيلة جدا خلافا للتعهدات.

وكان رئيس لجنة العمل والرفاه التابعة للكنيست، إيلي ألألوف، من كتلة "كولانو"، قد أعلن أنه لن يتم تنفيذ الاتفاق إلى حين توقع عليه كافة منظمات المعاقين.

وقالت القيادية في احتجاجات المعاقين، نعومي مورافيا، التي كانت بين ستة من قادة منظمات المعاقين الذين شاركوا في المفاوضات، إنه إذا لم يتم تنفيذ الاتفاق فسيعودون إلى الاحتجاجات والشوارع بكل قوة، وأن كتلة "كولانو" بقيادة وزير المالية، موشي كحلون، تتحمل المسؤولية.

يشار إلى أنه بعد أكثر من أسبوع من افتتاح الدورة الشتوية للكنيست، يبدو أن مخطط زيادة مخصصات الإعاقة بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه، بين عدد من منظمات المعاقين والهستدروت وممثلي الحكومة، لن ينفذ، حيث أن لجنة العمل والرفاه والصحة لا تعمل على الدفع به.

وردا على سؤال تقدم به رئيس كتلة "ميرتس"، إيلان غيلؤون، الذي شارك في المفاوضات، قال ألألوف إنه تم تجميد المخطط لأنه لم تم التوصل إلى اتفاق مع كل منظمات المعاقين، بينها المنظمات التي تواصل أعمال الاحتجاج وإغلاق الشوارع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018