اتصالات بين مسرح "هبيما" العبري وألمانيا النازية

اتصالات بين مسرح "هبيما" العبري وألمانيا النازية
مقر "هبيما" - (من الأرشيف)

كشفت برقية نادرة تعود إلى العام 1937، اكتشفها المركز الإسرائيلي لتوثيق فنون المسرح، اتصالات بين مسرح "هبيما" وبين وزير الدعاية النازي، جوزيف غوبلز.

وبحسب تقرير للقناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، فإن البرقية، التي كانت قبل ما أطلق عليها "ليلة البلور" (عمليات نفذها النازيون ضد مصالح وبيوت اليهود في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1938) بسنة، وقبل بدء الحرب العالمية الثانية بسنتين، قد أرسلت من قبل المخرجين في مسرح "هبيما" إلى غوبلز، يطلبون فيها تقديم عرض في ألمانيا النازية.

ويأتي الكشف عن البرقية هذه في إطار الاستعدادات لمعرض ينظم في جامعة تل أبيب بمناسبة مرور مائة عام على مسرح "هبيما".

وجاء أن الاتصالات بدأت على خلفية مقال كتبه غوبلز في الصحافة الألمانية قبل صعود النازيين إلى الحكم، يمتدح فيه "المسرح العبري".

وكتب المخرجون في "هبيما" إلى غوبلز عام 1937 "إلى حضرة الوزير غوبلز. المسرح القومي العبري هبيما في فلسطين سيصل في تشرين الأول/أكتوبر إلى المعرض القومي في باريس، ويطلب الإذن باستضافته في رابطة الثقافة في برلين لمدة أسبوعين بدءا من الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر. الرجاء إرسال الرد".

وتبين أن غوبلز أجاب بالإيجاب، ووافق على ظهور "هبيما" في ألمانيا. وتوجه ممثلو المسرح، وبينهم حانا روبينا وأهارون مسكين وشمعون فينكل، إلى برلين بواسطة القطار، وعندما وصلوا ألمانيا كان في انتظارهم برقية من مسؤول آخر في النظام النازي يدعى هرمان غرينغ، والذي قام بإلغاء العرض في ألمانيا في اللحظة الأخيرة.

كما جاء أن ممثلي "هبيما" لم ينزلوا في المحطة، وتابعوا طريقهم إلى دولة خرى.

ومن المتوقع أن تعرض هذه الوثيقة في المعرض الذي سيفتتح هذا الأسبوع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018