مكتب نتنياهو ردا على لافروف: سنعمل بسورية وفق مصلحتنا

مكتب نتنياهو ردا على لافروف: سنعمل بسورية وفق مصلحتنا
جانب من بلدة حضر السورية (أ.ف.ب.)

ردت مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية على تصريحات الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، والتي جاء فيها أن موسكو لم تتعهد بضمان خروج القوات الإيرانية والموالية لها من سورية، ردت بالقول إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو "أيضا قد أوضح للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن إسرائيل سوف تستمر في العمل في سورية وفق ما تمليه مصلحتها عليها".

وتناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية "تعقيب مكتب نتنياهو" بأن "إسرائيل ماضية في العناية بمصالحها الأمنية وفق الحاجة وفي كل ظرف".

وكانت موسكو أوضحت، اليوم الثلاثاء، على لسان وزير خارجيتها، سيرغي لافروف، أن الكرملين لم يتعهد بضمان انسحاب القوات الموالية لإيران من سورية.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي في موسكو، إن القيادة الروسية بحثت مع الأميركيين آلية عمل منطقة خفض التوتر في جنوب غرب سورية، والتي شارك الأردن في العمل على إقامتها.

وتابع أن الاتفاقات بين هذه الدول الثلاثة "تفترض سحب تشكيلات غير سورية" من هذه المنطقة، لكنه شدد على أن "الحديث لم يتطرق إلى موضوع إيران أو بالأخص قوات موالية لإيران".

وجاء ذلك ردا على ما أعلنته الخارجية الأميركية في بيان من أن روسيا وافقت على المساهمة في إخراج "قوات موالية لإيران" من سورية.

وعقب لافروف على هذا البيان الأميركي بالقول إن قوات روسيا وإيران تتواجد في سورية "بشكل شرعي" وبدعوة من النظام السوري، على خلاف قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

يشار إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أعلن أمس الاثنين، أن إسرائيل أبلغت الجانبين الروسي والأميركي بأنها ستواصل الغارات التي يشنها طيرانها الحربي في الأراضي السورية.

 

ملف خاص | هبة القدس والأقصى