نكلوا بصورة الطفل دوابشة: إلغاء اتهامات ضد مستوطنين إرهابيين

نكلوا بصورة الطفل دوابشة: إلغاء اتهامات ضد مستوطنين إرهابيين
(تصوير شاشة)

ألغت محكمة الأحداث في القدس، صباح اليوم الإثنين، لائحة الاتهام ضد خمسة من القصر الذين نكلوا بصور الرضيع الفلسطيني الشهيد، علي دوابشة، خلال حفل زفاف عريس المستوطنين الإرهابيين، والذي أطلق عليه 'عريس عرس الكراهية'.

وادعى القاضي في قراره أن "هناك خللًا بطريقة تقديم لائحة الاتهام ضد المشتبهين والتي تستوجب إلغاءه، منها أن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، صادق على لائحة الاتهام بعد تقديمها، خلافا لمقتضيات القانون".

وأضاف أنه "يمكن إعادة تقديم لوائح الاتهام بعد تصحيح الخلل الإجرائي، إذا رأت سلطة إنفاذ القانون أنه ضروري".

وكانت لوائح الاتهام قدمت بحق المستوطنين الخمسة، بعد أن بثت القناة الإسرائيلية العاشرة شريط فيديو من حفل زفاف ناشط يميني متطرف. وثّق رفع المشاركون في الحفل صورة الطفل الرضيع علي دوابشة التي مزقوها بالسكاكين والأدوات الحادة، على موسيقى الأغاني التحريضية رافعين بنادق رشاشة للجيش الإسرائيلي.

كما ورصد الفيديو بعض البنادق المرفوعة خلال الحفل، بحالة جاهزية لإطلاق النار، بالإضافة إلى مسدسات وأسلحة بيضاء على مختلف أشكالها وأنواعها، وزجاجات مولوتوف.

وقالت النيابة العامة إن صور عائلة دوابشة أعدت مسبقا ولصقت على الورق المقوى، بغرض التحريض. وكانت النيابة العامة قد قدمت لائحة اتهام بحق 13 مستوطن من المشاركين بالحفل بمن فيهم العريس والقصر الخمسة.

وكان مستوطنون يهود أحرقوا منزل دوابشة في الـ31من تموز/ يوليو الماضي، ببلدة دوما جنوب شرق نابلس، مما أدى إلى مقتل الرضيع علي دوابشة على الفور، ومقتل والده سعد متأثرا بإصابته بعد نحو أسبوع، والأم ريهام دوابشة متأثرة بجراحها، فيما أصيب أحمد بحروق خطيرة مكث على إثرها في المستشفى مدة طويلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018