الجيش الإسرائيلي: الحرب القادمة ستكون مختلفة بالنسبة للطرف الآخر

الجيش الإسرائيلي: الحرب القادمة ستكون مختلفة بالنسبة للطرف الآخر

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين منليس، في "مؤتمر إيلات للصحافة" اليوم الإثنين، إن الحرب القادمة ستبدو مختلفة بالنسبة للطرف الثاني، حيث أن القدرات الاستخبارية والعملانية للجيش، وقدرات المناورة والقوة النارية ستؤثر على الطرف الثاني. على حد تعبيره.

جاءت تصريحات منليس هذه على خلفية التوتر على الحدود الشمالية بشأن إقامة قواعد لقوات إيرانية على أراضي سورية، وفي أعقاب التهديدات التي أطلقها في الأسابيع الأخيرة الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، ضد إسرائيل.

وأضاف أن الحرب القادمة لن تعتمد فقط على المتحدث باسم الجيش، وإنما ستكون حرب "رسائل تغريدات وواتساب وبرقيات". مضيفا أن "ذلك سيكون تحديا كبيرا، يستثمر فيه الجيش الكثير من الطاقات".

إلى ذلك، تطرق منليس في العاصفة التي ثارت حول قضية الجندي القاتل، إليئور أزاريا، الذي أعدم الشهيد عبد الفتاح الشريف بدم بارد في الخليل، وقال إن "الجيش ليس معصوما عن الخطأ في قضية أزاريا. وقيادة الجيش وضعت قواعد وقوانين دون أن تسمح للأصوات الخارجية بالتأثير عليها". على حد قوله.

وفي حديثه عن التعيينات في الجيش، قال منليس إن عملية تعيين الضباط في الجيش هي "موضوعية ومهنية، وليس بموجب استطلاعات وقبعات متدينين".

وتابع أنه يرفض الادعاءات التي تفيد بسيطرة أجندة خارجية على الجيش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018