تعيين عيساوي فريج في لجنة الخارجية والأمن

تعيين عيساوي فريج في لجنة الخارجية والأمن

عين عضو الكنيست عيساوي فريج، من كتلة "ميرتس"، اليوم الإثنين، عضوا في لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، خلفا لرئيسة الكتلة، زهافا غلؤون، التي استقالت مؤخرا من الكنيست.

ويأتي تعيين فريج بعد سنوات طويلة لم يكن فيها أي عربي في اللجنة التي تعنى بشؤون الخارجية والأمن، لجملة من الأسباب بينها رفض الكتل الصهيونية لعضوية العرب فيها، إضافة إلى رفض الغالبية الساحقة من النواب العرب لعضوية هذه اللجنة بسبب طبيعة دورها.

يشار إلى أن كتلة "المعسكر الصهيوني" حاولت، الأسبوع الماضي، عرقلة هذا التعيين، بذريعة أنه لم يتم التنسيق مع الكتلة، باعتبار أن عضوية اللجنة من حق "المعسكر الصهيوني"، وأن رئيس المعارضة، يتسحاك هرتسوغ، منح العضوية لغلؤون بمبادرته الشخصية.

تجدر الإشارة إلى أن المرة الأخيرة التي أشغل فيها نائب عربي عضوية اللجنة كانت في العام 2006، من قبل النائب في حينه، طلب الصانع، ولبضعة أسابيع، وسبقه النائب السابق هاشم محاميد في الكنيست الخامسة عشرة.

وكان رئيس اللجنة في العام 2006، يوفال شطاينتس (الليكود) قد ألغى عدة جلسات أمنية بسبب مشاركة الصانع الذي ما لبث أن استقال من عضوية اللجنة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018