إخلاء مستوطنين من مبنى في البؤرة الاستيطانية "نتيف هأفوت"

إخلاء مستوطنين من مبنى في البؤرة الاستيطانية "نتيف هأفوت"
من الأرشيف

وصلت قوات من الجيش الإسرائيلي وحرس الحدود، صباح اليوم الأربعاء، إلى البؤرة الاستيطانية "نتيف هأفوت" من أجل إخلاء مبنى غير قانوني قبل هدمه، بموجب قرار من المحكمة العليا.

في المقابل، وصل عشرات المستوطنين إلى المكان، للاحتجاج على إخلائه في مواجهة المئات من عناصر الشرطة الذين يعملون على إخلاء المستوطنين من المكان.

يشار إلى أن الحديث عن المبنى الثاني من بين 17 مبنى أقيمت بشكل غير قانوني في المكان، بينها 15 مبنى سكنيا.

يذكر في هذا السياق، أن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي منلدلبيت، يدرس إمكانية إبقاء بعض المباني، وهدم فقط المباني التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة، علما أن البؤرة الاستيطانية كلها مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

ويدرس مندلبليت الإبقاء على 6 مبان وترخيصها، بذريعة أنها مقامة على أراض تعتبرها دولة الاحتلال "أراضي دولة".

وجاء أن المستوطنين يتحصنون في داخل منجرة منذ ساعات الليل. وحتى ساعات الصباح وصل عددهم إلى المئات.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن عملية الإخلاء تتم بهدوء نسبي، حيث يعمل عناصر الشرطة على جر المستوطنين إلى خارج المبنى تمهيدا لهدمه.

يشار إلى أن المنجرة هي المبنى الثاني الذي يتم هدمه في "نتيف هأفوت" في الشهور الأخيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018