إسرائيل تلغي سباق دراجات هوائية لأنه يعترف باحتلال القدس

إسرائيل تلغي سباق دراجات هوائية لأنه يعترف باحتلال القدس
(أ.ف.ب.) أرشيف

قالت صحف إسرائيلية اليوم، الخميس، إن الحكومة الإسرائيلية قد تلغي سباق الدراجات الهوائية الدولي "جير ودي إيطاليا"، الذي سيجري في البلاد بعد ستة أشهر، وسيكون أحد مساراته في القدس. وسبب إلغاء السباق هو أن منظمي السباق امتنعوا عن تمرير مساره في القدس الشرقية المحتلة، وهو ما اعتبرته الحكومة الإسرائيلية بأنه "تقسيم للقدس".

وقبل شهر، أعلن أن سباق الدرجات الإيطالي، الذي يعتبر ثاني أهم سباق في العالم بعد "سباق فرنسا"، سيقام في 4 أيار/ مايو 2018، على مدار ثلاثة أيام في البلاد بمسارات من القدس وحيفا إلى إيلات، ومن هناك سيستمر إلى 18 مسار ركوب إضافية في جميع أنحاء أوروبا.

واليوم الأول للسباق سيكون ضمن منافسة "سباق ضد الزمن" بمسافة 10 كيلومترات حول مدينة القدس.

وأعلن على الموقع الإلكتروني وقناة الـ "يوتيوب" الرسمية للسباق، أن السباق سيمر بالقدس الغربية وليس بالقدس الشرقية المحتلة، وأثار هذا التعريف حفيظة الحكومة الإسرائيلية ومختلف الوزارات ذات الصلة التي أيقنت أن ضغوطات من قبل جهات داعمة للفلسطينيين ومناهضة للاحتلال والاستيطان مورست على منظمي للسباق، ليؤكدوا أن القدس الشرقية محتلة وليست جزءا من إسرائيل.

هذا الموضوع أثار ذلك غضب وزير السياحة ياريف ليفين ووزير الثقافة والرياضة ميري ريغيف، اللذان هددا بسحب تمويل السباق والتعاون معه. وقالا لمنظمي السابق: "بحال لم يتم تغيير الإعلان والمنشور على موقع وقناة السباق حول تعريف موقع انطلاق السابق وحذف القدس الغربية واستبدلها بالقدس، فإن الحكومة الإسرائيلية لن تكون شريكة بالسباق".

وزعم الوزيران الإسرائيليان في بيان مشترك أن "القدس عاصمة موحدة لإسرائيل لا يوجد غرب أو شرق، هناك قدس واحدة وموحدة، فما نشرته الإدارة المشرفة والمنظمة للسباق بمثابة انتهاكا للتفاهمات مع الحكومة الإسرائيلية، وفي حال لم يتغير الإعلان، فإن الحكومة لن تكون شريكة بالسباق".

وفي أعقاب هذه التطورات وموقف الوزراء بالحكومة، أكد منظمو "سباق جيرو" بالبلاد، أنه لا يوجد أي تغييرات على مسار السباق، وشددوا على أن مسار السباق وبضمنه المسار الذي يمر من القدس بقي كما حدد مسبقا ودون أي تعديلات، وذلك حسبما أعلن حينما تقرر تنظيم السباق في البلاد.

وفي الوقت نفسه، أصدر الرئيس الفخري لـ" بيج سطراطون"، سيلفان آدامز، مؤخرا رسالة شديدة اللهجة إلى منظمي سباق "جيرو دي إيطاليا"، طالبهم بأن يكفوا على الفور عن أي استخدام سياسي أو تعاريف ومصطلحات مثل "القدس الغربية" فيما يتعلق بالسباق.

وأضاف في رسالته: "صدمت عندما شاهد العرض الرسمي لمسارات جيرو دي إيطاليا 2018، على ضوء عرض مسار السابق الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات في القدس بطريقة خاطئة تماما وبموجب تعريف "القدس الغربية"".

ولفت في رسالته أنه لا توجد مدينة تسمى القدس الغربية، قائلا: "القدس المدينة التي بناها الملك داود هي عاصمة أبدية للشعب اليهودي وبالطبع عاصمة دولة إسرائيل".

وسيكون السباق الذي سيقام للمرة الأولى في أيار / مايو المقبل من حدود أوروبا ومن المفترض أن يبدأ في إسرائيل، حيث سيصل 176 من راكبي الدراجات من جميع أنحاء العالم إلى البلاد، وخلال الأيام الثلاثة الأولى من السباق سيتجولون في البلاد قبل الانتقال إلى إيطاليا. وستكون نقطة الانطلاقة من القدس لتكون المحطة النهائية في الفاتيكان، حيث من المتوقع قطع مسافة 3500 كم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018