تأجيل التصويت على "قانون التوصيات"

تأجيل التصويت على "قانون التوصيات"
من المظاهرة أمس في تل أبيب (أ ف ب)

قرر عضو الكنيست (الليكود) دافيد أمسالم، اليوم الأحد، أن اللجنة الداخلية للكنيست، لن تصوت على "قانون التوصيات"، ما سيؤدي إلى تأجيل التصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة، والذي كان مقررًا يوم غد الإثنين، بحسب موقع "واللا" الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال جلسة عقدت مساء اليوم، للجنة الداخلية للكنيست، والتي يترأسها أمسالم نفسه، والتي هاجم خلالها الشرطة وقال إن "الشيء الرئيسي هو التخلص من نتانياهو، كراهية غير طبيعية، الشرطة التي شنت حملة أدت إلى رفض تخطى جميع كل الحدود".

واعتبر أمسالم، الذي تقدم بمقترح القانون، أن نتنياهو أخطأ حين طلب منه، "تغيير صيغة اقتراح القانون بحيث لا يسري على تحقيقات الفساد ضده"، وزعم أن "القانون بذلك سيصبح شخصيًا، لأنه بذلك سيستثني رئيس الحكومة وحده".

وأضاف أنه "سأجلس مع المستشار القضائي للجنة لمعرفة كيفية صياغة القانون من جديد، سيكون قانونا اجتماعيا من الدرجة الأولى، لمنع انتهاك حقوق الإنسان الأساسية"، وتابع "أنتم اليساريون عنيفون دائمًا، لكم كل شيء مسموح، وممنوع لليمين".

حيث أكد المتظاهرون على رفضهم، على وجه الخصوص، لمشروع "قانون التوصيات"، الذي من شأنه، في حال تم سنه، أن يمنع الشرطة من رفع توصياتها إلى النيابة العامة، خاصة وأنه سوف يسري بأثر رجعي على تحقيقاتها الحالية مع نتنياهو بشبهة تورطه في ملفات "فساد وخداع ورشاوى وخرق للأمانة".

وكان رئيس المعارضة الإسرائيلية، ورئيس "المعسكر الصهيوني"، يتسحاك هرتسوغ، إلى "إنقاذ الديمقراطية الإسرائيلية" على حد وصفه، وتطويق مقر الكنيست بالمتظاهرين بهدف التأثير على نتيجة التصويت الذي كان مقررا أن يجري غدًا الإثنين، على مشروع "قانون التوصيات".