القدس: إصابات في صفوف شرطة الاحتلال بمواجهات مع المتظاهرين

القدس: إصابات في صفوف شرطة الاحتلال بمواجهات مع المتظاهرين
اعتقالات في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة (تويتر)

أصيب أربعة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، في المواجهات المندلعة بمدينة القدس المحتلة بين مواطنين وقوات الاحتلال في منطقتي باب العمود وصلاح الدين.

ووصفت تقارير إعلامية إسرائيلية الإصابات بأنها "طفيفة".

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال 15 فلسطينيا في الاشتباكات المتواصلة في شارع صلاح الدين بتهمة "اثارة الشغب ورمي الحجارة واغلاق شوارع".

وأبعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 6 شبان مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوعين.

وذكر محامي نادي الأسير، مفيد الحاج، أن الشرطة الإسرائيلية أخلت سبيل شبان اعتقلوا فجر الجمعة، بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى، وهم: ماجد الجعبة، روحي كلغاصي، جهاد قوس، محمد أبو شوشة ، حمزة ملحس، مصطفى الهشلمون.

واعتقل الشبان ضمن حملة اعتقالات واسعة نفذتها قوات الاحتلال فجرا، في أحياء البلدة القديمة وواد الجوز والطور والصوانة بالمدينة.

وأوضح المحامي الحاج أن محكمة الصلح غربي القدس المحتلة، مددت الجمعة توقيف الأسير المحرر، علي مشاهرة، حتى الاثنين المقبل.

وأفاد بأن قوات الاحتلال أعادت أمس اعتقال الأسير، علي مشاهرة، من أمام سجن النقب الصحراوي، عقب الإفراج عنه، وحولته إلى مركز شرطة المسكوبية غربي القدس.

ولفت الحاج إلى أن المحكمة وجهت ضد مشاهرة تهمة التحريض على العنصرية والتهديد، وذلك بعد أن وجدوا في بنطاله خطابا كان ينوي إلقاءه أمام المستقبلين له في بلدة جبل المكبر مكان سكناه.

والأسير علي هشام مشاهرة (39 عاما) من جبل المكبر جنوب القدس، قضى مدة محكوميته البالغة 15 عاما وتسعة أيام في سجون الاحتلال، وأدين بالعضوية في كتائب شهداء الأقصى "الجناح العسكري لحركة فتح ".

إلى ذلك، مددت محكمة الصلح توقيف الشابين، إياد بشير ورائد السلحوت، من جبل المكبر، حتى يوم الأحد المقبل، ووجهت المحكمة لهما تهمة التحريض عبر الفيسبوك، وكانا قد اعتقلا الخميس.

وفي سياق التضييق على المقدسيين، أفاد المنسق الإعلامي لدائرة أوقاف القدس، فراس الدبس بأن قوات الاحتلال التي تتمركز على بوابات المسجد الأقصى المبارك شرعت منذ ساعات ما بعد عصر اليوم، السبت، باحتجاز بطاقات المواطنين من كل الفئات الذين يدخلون المسجد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018