وفد البحرين لإسرائيل بطريقه لغزة ودعوات لطرده

وفد البحرين لإسرائيل بطريقه لغزة ودعوات لطرده
(تصوير شاشة القناة الثانية)

احتشد العشرات من الفلسطينيين صباح اليوم الإثنين، أمام معبر بيت حانون (إيريز)، وذلك لمنع دخول الوفد البحريني الذي زار إسرائيل إلى قطاع غزة.

ووصل عشرات الشبان إلى بوابة الحاجز من الجانب الفلسطيني في ساعات الصباح الأولى، وحملوا في أيديهم "البيض" و"الأحذية" لرشق الوفد البحريني التطبيعي حال دخوله غزة.

وأشار إلى أن الشبان حملوا لافتات كُتب عليها "التطبيع خيانة"، و"القدس عربية"، و"غير مرحب بكم".

وتناقلت وسال الإعلام معلومات مفادها أن الوفد البحريني الذي زار إسرائيل والقدس المحتلة، سيقوم اليوم بدخول قطاع غزة المحاصر برفقة الجيش الإسرائيلي.

وفور سماع الخبر أحتشد العديد من الفلسطينيين عند معبر بيت حنون رفضا لزيارة الوفد البحريني المطبع مع الاحتلال الإسرائيلي، وأمس اعترض المئات من المقدسيين الوفد خلال تجواله برفقة شرطة الاحتلال بالقدس القديمة، ومنع مواطنون وحراس الأوقاف من الوفد دخول الأقصى.

وقال مصدر أمنى ر في الارتباط الفلسطيني إنهم لم يبلغوا إلى الآن بطلب الوفد البحريني دخول غزة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم بغزة رفضها المطلق لاستقبال الوفد البحريني التطبيعي في أي من مدارسها ومؤسسات التعليم العالي التابعة لها، ودعت بقية المؤسسات التعليمية ووكالة الغوث لذلك، مؤكدة على أن هذا الأمر لا علاقة له بالاحترام الكبير الذي يحمله الشعب الفلسطيني للبحرين وأهلها.

يذكر أن الوفد البحريني المكون من 24 شخصية يزور إسرائيل لمدة 4 أيام، بموافقة الخارجية البحرينية وضمن الخط المعتدل الذي يقوده ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، الذي حمل الوفد رسالة تسامح للمسؤولين الإسرائيليين ودعوات لتعزيز الحوار بين الأديان، علما أن الملك البحريني يقمع الأغلبية الشيعية في بلاده.

وتأتي هذه الزيارة والتي تعتبر أول زيارة علنية بعد أيام من الإعلان الأميركي عن القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وعلى الرغم من الرفض العلني للبحرين لهذا الإعلان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018