إطلاق سراح 3 أتراك اعتقلوا خلال جمعة الغضب بالقدس المحتلة

إطلاق سراح 3 أتراك اعتقلوا خلال جمعة الغضب بالقدس المحتلة

أطلقت محكمة الصلح في القدس، سراح 3 أتراك، بعد يوم من اعتقالهم بمدينة القدس المحتلة، شرط الإبعاد عن البلدة القديمة في القدس حتى مطلع عام 2018 المقبل، ودفع كفالة مالية.

وقضت المحكمة،مساء أمس السبت، بالإفراج عنهم بكفالة مالية تبلغ ألف شيكل، وإبعاد عن البلدة القديمة في المدينة المقدّسة حتى مطلع 2018.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلية قد اعتقلت الأتراك الثلاثة، مساء الجمعة، حيث رفضت دخولهم المسجد الأقصى؛ بسبب لباسهم الذي كان يحمل علم بلادهم.

حيث اعتقلت الشرطة آدم كوج، في طريق الواد بالقدس المحتلة، بعد صلاة الجمعة، فيما اعتقلت عبد الله قزل إرمق ومحمد قرغيلي، بعد صلاة المغرب.

كما اعتدت القوات الإسرائيلية عليهم بالضرب قبيل اعتقالهم واقتيادهم إلى مركز "القشلة" التابع للشرطة غرب مدينة القدس. ويحمل كل من قزل إرمق وقرغيلي الجنسية البلجيكية إلى جانب التركية.

وأظهر فيديو صوره أحد المارة ولم يتسن التحقق منه، ما بدا أنه اعتقال شرطة الاحتلال الإسرائيلية لرجال وفتيان يرتدون طرابيش في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

يأتي ذلك في ظل المظاهرات المتواصلة في كافة الأراضي الفلسطينية رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي 6 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أثار قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة، رفضًا دوليًا واسعًا.

ورغم القرار الأميركي، أقرت الأمم المتحدة، أمس الأول، الخميس، بالأغلبية، مشروع قرار يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. كما يطالب القرار الدول بعدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى المدينة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018