نتنياهو لعباس: لا بديل عن الوساطة الأميركية

نتنياهو لعباس: لا بديل عن الوساطة الأميركية
(أ ف ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه "لا بديل عن الوساطة الأميركية في عملية السلام"، جاء ذلك في تصريحات لنتنياهو مخاطبا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال مؤتمر للسفراء الإسرائيليين المعتمدين في الخارج، بمقر وزارة الخارجية بالقدس.

وجاء في خطاب نتنياهو "لدي رسالة إلى أبو مازن، لا بديل عن الإدارة الأميركية في قيادة العملية السياسية"، وذلك بالتزامن مع زيارة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس إلى البلاد، والتي تقاطعها السلطة الفلسطينية، رفضا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وادعى نتنياهو أنه "حدثت تغيرات دراماتيكية ومأساوية في الشرق الأوسط خلال الأعوام الماضية، والتي تتناقض مع الرأي القائل إن السبيل الوحيد لقبول إسرائيل في المجتمع الدولي هو من خلال حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، الذي آمل أن يحدث بمساعدة الرئيس ترامب".

وتابع أن "هناك تغيرات كبيرة في قدرتنا، موقفنا في العالم. وهذا يغير بشكل دراماتيكي القدرة السياسية لدولة إسرائيل".

في حين جدد نتنياهو دعمه لموقف ترامب من الاتفاق النووي مع إيران وقال مخاطبًا الاتحاد الأوروبي، "تصريحات ترامب يجب أن تؤخذ على محمل الجد، وإن من يريد الحفاظ على الاتفاق عليه أن يصححه".

والشهر الماضي، أعلن الرئيس عباس، عن رفضه للوساطة الأميركية لعملية السلام مع إسرائيل، وذلك عقب اعتراف الرئيس دونالد ترامب، بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وقال عباس، بتصريحات له في عدة مناسبات، إن "أميركا اختارت ألا تكون وسيطا نزيها للسلام".

وفي سياق آخر، وصف نتنياهو، نائب الرئيس الأميركي، بنس، الذي بدأ مساء اليوم، زيارة رسمية لإسرائيل، بأنه "صديق حقيقي ورائع لإسرائيل"، وتابع "سأبحث معه ملفين مهمين وهما الأمن والسلام".

ووصل نائب الرئيس الأميركي إلى إسرائيل، مساء اليوم، واستقبله وزير السياحة الإسرائيلي، بمطار اللد، ولم يدل بأي تصريحات للصحفيين قبل توجهه إلى القدس.

والسبت، استهل بنس أول جولة له بالشرق الأوسط، بزيارة مصر؛ حيث التقى رئيسها عبد الفتاح السيسي، قبل أن يغادر إلى الأردن، والتي توجه منها إلى إسرائيل، آخر محطة في جولته التي تستمر 5 أيام.

وهذا هو أرفع مسؤول أميركي يزور المنطقة منذ إعلان ترامب، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعهد ببدء عملية نقل السفارة الأميركية إلى المدينة المحتلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018