إردان: لا اعتذار عن قتل يعقوب أبو القيعان

إردان: لا اعتذار عن قتل يعقوب أبو القيعان
من الأرشيف

قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، اليوم الإثنين، إنه ليس لديه معلومات تفند ما قررته الشرطة بشأن الشهيد يعقوب أبو القيعان، الذي استشهد بنيران الشرطة خلال عملية إخلاء قرية أم الحيران في النقب، والتي زعمت أنه دهس الشرطي إيريز ليفي بشكل متعمد، وبالتالي فإنه "لا مجال للاعتذار" عن جريمة قتله.

وزعم إردان، ردا على سؤال وجهه عضو الكنيست موسي راز، من كتلة "ميرتس"، بمناسبة مرور عام على الجريمة، أن الشرطة قررت أن الحديث عن "دهس متعمد".

وقال إردان إنه طالما لم تقرر وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة خلافا لذلك، بمصادقة المدعي العام، فإنه لا يمكن الاعتذار.

وهاجم إردان أعضاء كنيست بزعم أنهم "يتلقون معلومات من وسائل الإعلام"، وقال إنه يجب التوقف عن اتخاذ قرارات بحسب "التسريبات وعناوين الصحف"، على حد تعبيره.

وزعم أن الشهيد أبو القيعان رفض الانصياع لتعليمات الشرطة بالتوقف، وواصل السير بمركبته ودهس الشرطي.

يذكر في هذا السياق أن وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة كانت قد قررت، الشهر الماضي، إغلاق التحقيق مع أفراد الشرطة الذين أطلقوا النار على أبو القيعان، علما أن أحدا منهم لم يخضع للتحقيق الجنائي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018