إسرائيل تتأهب لـ"داعش" ومبعوث ترامب يحرض على حماس

إسرائيل تتأهب لـ"داعش" ومبعوث ترامب يحرض على حماس
(أرشيف)

تبدي المؤسسة الأمنية الإسرائيلية قلقها من نشاط تنظيم "داعش" في سيناء المصرية خصوصا، حيث رجحت مصادر إسرائيلية، أن التنظيم أعاد ترتيب نفسه في دول مثل كشمير والصومال وسيناء المصرية.

وقالت مصادر أمنية إنه وبعد هزيمة "داعش" في العراق وسورية حصل تراجع في عملياتها، لكنها عادت انتشارها في سيناء وفي دول العالم الفقيرة.

وذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة أن هناك قلقا إسرائيليا من قواعد "داعش" الجديدة في الدول الفقيرة عقب هزيمة التنظيم في العراق وسورية.

وتقدر القناة أن "داعش" موجودة بالآلاف في سيناء حتى أن مصر أعربت عن تخوفها من أن داعش اخترقت الجيش المصري في سيناء نظرا لاستمرار الهجمات ضد قواعد الجيش وإلحاق ضرر كبير في صفوف القوات المصرية.

بالمقابل، انتقد جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دعم إيران لما اسماه الإرهاب.

وقال غرينبلات في حسابه على تويتر إن "إيران تنفق ما يقرب من مليار دولار سنويا لتمويل الإرهاب في لبنان وإسرائيل والضفة الغربية وغزة".

وأضاف: "تخيل ما يمكن أن يفعله الفلسطينيون في غزة مع 100 مليون دولار تنقل من طهران إلى حماس التي تستخدم لشراء أسلحة وحفر أنفاق ضد إسرائيل".

وتابع: "يجب على حماس السماح بعودة أجزاء من جثة الجندي هدار غولدين وإطلاق سراح أورون شاؤول وإطلاق سراح المواطنين الإسرائيليين وهم إبراهام مانغيستو وهشام السيد وجمعة إبراهيم أبو غنيمة".

وتأتي تصريحات غرينبلات في الوقت الذي حذر فيه رئيس هيئة الأركان غادي آيزنكوت من أن قطاع غزة على وشك الانهيار بسبب الأزمة الإنسانية المتفاقمة.

وقال ايزنكوت في جلسة الحكومة الأسبوعية، أمس الأحد، إن المزيد من التدهور يمكن أن يجلب إمكانية المواجهة في عام 2018، على الرغم من أن الجانبين غير معنيين بالحرب. وأضاف: "على إسرائيل أن تتخذ خطوات هامة لمنع انهيار قطاع غزة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018