اشتباه بحصول مرضى سرطان في "كلاليت" على علاج خاطئ

اشتباه بحصول مرضى سرطان في "كلاليت" على علاج خاطئ
الصورة للتوضيح فقط

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية، مساء اليوم الأربعاء، أنه يشتبه بأن مئات المرضى الذين يعانون من أنواع مختلفة من الأورام السرطانية، تلقوا علاجًا طبيًا خاطئًا، إثر تشخيص خاطئ للفحوصات في أحد أكبر المختبرات التابعة لصندوق المرضى العام "كلاليت".

وأوضحت القناة أن "كلاليت" بدأت منذ عام بإجراءات التحقق من صحة هذا الاشتباه، وشرعت بفحص القضية منذ عام، وأغلقت المختبر.

وأوضحت أن الحديث يدور حول 300 مصاب في أورام سرطانية مختلفة منها سرطان القولون وسرطان الجلد وسرطان الرئة الذين يتلقون العلاج بعيادات "كلاليت". وأن المرضى لا يدركون الاشتباه بخطأ في تشخيص اختباراتهم، وأنه تلقوا على إثره العلاج غير المناسب.

وشرعت "كلاليت" في فحص داخلي للتأكد من صحة الاشتباه أو عدمه، منذ عام تقريبًا، وأغلقت "كلاليت" المختبر منذ أكثر من 6 أشهر في إطار تحقيقها الداخلي، ولا زال المختبر مغلقًا حتى الانتهاء من إجراءات التحقيق، والتوصل إلى نتائج جازمة.

وتؤكد "كلاليت" أن "إمكانية علاج بعض مرضى السرطان على نحو خاطئ قد تم القضاء عليها بالكامل تقريبًا".

بدورها، علّقت قالت وزارة الصحة على الموضوع أنه "تم إبلاغ وزارة الصحة عن هذه المسألة وهي في الصورة". لا يوجد دليل على وجود أي تشخيص خاطئ أثر على المسار العلاجي للمرضى".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018