النقب: استمرار المناورات البرية الإسرائيلية - الأميركيّة

النقب: استمرار المناورات البرية الإسرائيلية - الأميركيّة
الصورة للتوضيح فقط (المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي)

أجرى الجيشان الأميركي والإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تدريبًا على "احتلال قرية تخضع لسيطرة منظمةٍ إرهابيّة يتجوّل مسلحوها بين بيوت المدنيين".

والتدريب الذي أجرى اليوم هو ضمن مناورات عسكرية بريّة يشارك فيها أكثر من 1000 عسكريّ أميركي وإسرائيليّ، تشكّل جزءًا من مناورات عسكريّة جويّة وبريّة أوسع بدأت في الرّابع من آذار/مارس الماضي وتستمرّ حتى نهاية الشهر الجاري.

وأجري التدريب في قاعدة "تسأليم" في النقب، جنوبيّ البلاد.

ويشارك في التدريبات التي أطلق عليها اسم "جونيفير كوبرا 2018" قوات من القيادة الأميركيّة في أوروبا، وقوّات مشاة البحريّة الأميركيّة (مارينز)، وقوّة الحماية الصاروخيّة الأميركيّة، وفقًا لموقع وزارة الدّفاع الأميركيّة.

وتهدف المناورات بشكل عام إلى محاكاة وصول قوّات أميركيّة إلى إسرائيل لمساندتها حال تعرّضها لهجوم صاروخي. وفي الجزء الأول من المناورات، سيتمّ نشر بطاريّات صواريخ باتريوت في الأماكن المقرّرة أن تنشر بها في أي حرب مقبلة، بينما يحوي القسم الثاني من المناورات محاكاةً للتعامل مع سيناريوهات مختلفة للتنسيق بين الدفاعات الإسرائيليّة وبين الدفاعات الأميركيّة.

كما تشمل المناورات سيناريوهات قتال "في عمق أراضي العدوّ"، من ضمنها إمكانيّة إنزال قوّات هناك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018