ليبرمان: الجبهة الداخلية بشمال إسرائيل ليست جاهزة للحرب

ليبرمان: الجبهة الداخلية بشمال إسرائيل ليست جاهزة للحرب
(تصوير الجيش)

شكك وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بجاهزية الجبهة الداخلية للحرب على الجبهة الشمالية، وشدد على أن هناك حاجة إلى رصد مليارات من الشواقل لتحصين وحماية الشمال، لافتا إلى أن الجيش على أهبة الاستعداد لأي طارئ على الجبهة مع قطاع غزة ومستعد لأي سيناريو.

تصريحات ليبرمان وردت، خلال فعاليات مؤتمر "يديعوت أحرونوت" الذي عقد، اليوم الأحد، بالقدس المحتلة، محذرا من أن الجبهة الداخلية في الشمال ليست مستعدة بشكل كاف للحرب، مبينا أن وزارة الأمن والحكومة الإسرائيلية استثمرت بالجبهة الداخلية بالمركز وعلى الحدود مع قطاع غزة 37 مرة أكثر من الاستثمار والرصد بالجبهة في الشمال.

وعلى الرغم من التباين في حجم الاستثمارات على الجبهة الداخلية، إلا أن ليبرمان يرجح أن "الوضع سيء قليلا على الجبهة الشمالية، فلا يمكن الرهان والاكتفاء بالتصريحات والشعارات، ففي منطقة غزة التي يقطنها حوالي 46000 نسمة استثمرت دولة إسرائيل حوالي 37000 شيكل لكل مواطن".

أما على الجبهة الشمالية فالوضع مغاير تماما، يقول ليبرمان: "إذا كنا نتحدث عن نفس القطاع، فإنه على طول الحدود الشمالية هناك 900 كيلومتر، حوالي 244000 نسمة، واستثمرنا 970 شيكلًا لكل مواطن".

وأضاف وزير الأمن الإسرائيلي، أنه من أجل حماية الشمال بشكل صحيح، يجب إعداد خطة خمسية، قائلا: "سنويا نحن بحاجة إلى مليار كحد أدنى"، وعلى الرغم من هذا الواقع والانتقادات إلا أن ليبرمان تجنب توجيه اللوم والاتهامات إلى جهة محددة.

وتابع: "أنا لا أشير بأصبع الاتهام إلى أي شخص، هذا هو الوضع، والمسؤولية على "الكابينيت" بأكمله". كما تناول ليبرمان تهديدات حماس ومسيرة العودة الكبرى المتوقع إجراؤها بالقرب من السياج الأمني يوم الجمعة، بالقول: " "النصيحة الأولى للجميع هي عدم الذعر أبدا، حيث يتم التعامل مع كل شيء بهدوء، ونحن مستعدون لكل سيناريو ونقوم بتعزيز وجود الجيش وقواته".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018