الاحتلال يدعي إحباط عملية إطلاق نار شمالي قطاع غزة

الاحتلال يدعي إحباط عملية إطلاق نار شمالي قطاع غزة
قناصة الاحتلال في مواجهة المدنيين العزل (أ ف ب)

ادعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنها أحبطت، مساء أمس الجمعة، محاولة لتنفيذ عملية إطلاق نار ضد جنود الاحتلال شمالي قطاع غزة.

وبحسب جيش الاحتلال فإن فلسطينيين اثنين اقتربا من السياج الحدودي وأطلقا النار باتجاه جنود الاحتلال، فرد الجنود بإطلاق نيران الدبابات، إضافة إلى إطلاق نار من طائرة مسيّرة، دون أن تقع إصابات في وسط الجنود، ما أدى إلى مقتلهما.

وفي أعقاب ذلك، بحسب الجيش، تم استهداف مواقع رصد تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في شمالي وجنوبي قطاع غزة.

وادعى القائد العسكري لمنطقة الجنوب في جيش الاحتلال، أيال زمير، يوم أمس، أن الجيش عاين محاولات لتنفيذ عمليات تحت غطاء المسيرات. كما حمل حركة حماس المسؤولية عما يحصل في قطاع غزة، وأبعاد ذلك.

إلى ذلك، تشير تقديرات جيش الاحتلال إلى أن المواجهات قرب السياج الحدودي لقطاع غزة سوف تستمر في الأيام القريبة. كما ادعى جيش الاحتلال أن محاولات تنفيذ عمليات سوف تستمر.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، رونين منليس، قد زعم أن الشهداء الذين سقطوا بنيران الجيش، يوم أمس الجمعة، هم "ناشطون في منظمات إرهابية"، في جيل 18 حتى 30 عاما، وإن اثنين منهم من وحدات النخبة التابعة لحركة حماس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018