ليبرمان يكرر التهديد بمجزرة جديدة في غرة

ليبرمان يكرر التهديد بمجزرة جديدة في غرة
مسيرة العودة الجمعة الماضي

كرر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تهديداته للمشاركين في فعاليات مسيرة العودة المقررة يوم الجمعة المقبل، في غزة،  قائلا: "وضعنا قواعد أساسية واضحة ولا نعتزم تغييرها... كل من يقترب من الحدود يعرض حياته للخطر"، فيما شملت استعدادات الاحتلال لقمع المظاهرات أوامر بتوسيع حيز إطلاق النار، والقنوات والسواتر الترابية والأسلاك الشائكة، واستهداف مباشر "للفاعلين الرئيسيين" وكل من يقترب من الحدود.

وتستعد فرقة "غزة" العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، بقيادة يهودا فوكس، للمظاهرات الفلسطينية ومسيرات العودة المرتقبة على حدود قطاع غزة يوم الجمعة.

وفي هذا الإطار تنفذ الفرقة العسكرية أعمالا هندسية لتحسين جاهزيتها الميدانية للمظاهرة الحاشدة، وذلك بهدف صد المتظاهرين ومنعهم من عبور السياج الحدودي.

وتشتمل الاستعدادات حفر قنوات وإقامة سواتر ترابية ووضع أسلاك شائكة لعرقلة من يتمكن من المتظاهرين من عبور الخط الحدودي.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني عن مصادر في جيش الاحتلال قولها إن قوات الفرقة العسكرية تتركز في تحديد مواقع حركة حماس، بادعاء الخشية من محاولة استهداف الجنود، سواء خلال المظاهرات أم خلال الأعمال التي يقوم بها جيش الاحتلال في إقامة الجدار تحت الأرض على حدود قطاع غزة، بداعي مواجهة خطر الأنفاق الهجومية.

كما ادعت مصادر الاحتلال الأمنية أن حركة حماس أقامت مواقع أخرى في المنطقة الحدودية، وذلك بهدف "تصعيب عمليات الاحتلال في جمع المعلومات عن أهداف كثيرة، كما يصعب الرد في حال تنفيذ عمليات ضد الاحتلال". بحسب المصادر ذاتها.

ونقل الموقع عن مصدر عسكري في جيش الاحتلال ادعاءه أن حركة حماس حاولت تنفيذ عمليات خلال مسيرة العودة يوم الجمعة الماضي، ولكنها لم تتمكن. وأضاف أن جيش الاحتلال أحبط عمليتين، على الأقل.

وقال المصدر نفسه إن تقديرات الجيش تشير إلى أنه "سيشارك مسلحون في مسيرة العودة المرتقبة، وأنه سيتم استهداف كل مسلح يتجاوز مسافة 300 متر عن السياج الحدودي، بينما سيتم استهداف غير المسلح من مسافة 100 متر عن السياج".

إلى ذلك، يواصل جيش الاحتلال، وبناء على تعليمات رئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوت، عملية بناء الجدار تحت الأرض، باعتبار أنه يقع على رأس سلم أولويات فرقة "عزة" التي تقوم بتعزيز الحراسة حول الآليات الهندسية العاملة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018