الاحتلال يحقق مع نفسه في سقوط شهداء مسيرة العودة

الاحتلال يحقق مع نفسه في سقوط شهداء مسيرة العودة

يستعد جيش الاحتلال الإسرائيلي للتحقيق مع نفسه، وذلك من خلال إجراء تحقيق عملاني داخلي في ظروف استشهاد 19 فلسطينيا وإصابة الآلاف خلال الأحداث منذ بدء فعاليات مسيرة العودة الجمعة الماضي.

ويعمل الجيش في الوقت نفسه على تعزيز قواته على طول السياج الحدودي المحيط بقطاع غزة استعدادا للمواجهات المرتقبة يوم غد، الجمعة.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن القرار النهائي بشأن طريقة إجراء التحقيق يتوقع أن يتخذ في نهاية الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الجيش، رونين منليس، هذا الأسبوع في حديثه مع مراسلي وكالات دولية إن "إسرائيل ليست بحاجة إلى تحقيق خارجي بشأن أداء الجيش في الأحداث، وأنه يوجد لدى الجيش أجهزة فحص فعالة خاصة به".

وذكر منليس أنه "بعد الحرب العدوانية على قطاع غزة في صيف العام 2014 قام جهاز بتركيز كل التحقيقات العملانية حول أحداث قتل فيها مدنيون، ونقل النتائج التي توصل إليها إلى المدعي العسكري العام".

تجدر الإشارة إلى أن التحقيقات التي أجرتها فرقة "عزة" (أوغدات عزة) في جيش الاحتلال قد ادعت أن قناصي الجيش والشرطة أطلقوا نحو 650 رصاصة خلال مواجهات الجمعة الماضية، في حين أن وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة تقول إن أكثر من 700 فلسطيني قد أصيبوا بالرصاص الحي لوحدة في المواجهات.

إلى ذلك، يستعد جيش الاحتلال لمواجهات يوم غد، الجمعة، حيث تشير تقديراته إلى أنه سيتم إحراق كميات كبيرة من الإطارات المطاطية لخلق ساتر دخاني، إضافة إلى استخدام المرايا لإبهار أنظار قناصة الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018