القرار حول تحقيقات نتنياهو قد يتأخر مجددًا

القرار حول تحقيقات نتنياهو قد يتأخر مجددًا
بنيامين وسارة نتنياهو (أرشيف)

أنهى كاتم أسرار عائلة رئيس الحكومة ومستشارهم الإعلامي الذي وقع اتفاق شاهد ملك في التحقيقات ضده، نير حيفتس، اليوم الخميس، الإدلاء بشهادته في الملف 1000 والملف 2000، التي اعتبرتها الشرطة "قيمة"، ومن المحتمل أن تطلب الشرطة من بنيامين نتنياهو الخضوع للتحقيق مرة أخرى.

وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية، فإن المعلومات الجديدة التي أدلى بها حيفتس تلقي الضوء على جوانب جديدة من التحقيق، ولذلك من المحتمل استدعاء رئيس الحكومة للتحقيق مرة أخرى، وبالتالي سيتم تأجيل اتخاذ القرار حول تقديم لائحة اتهام ضده أم لا.

وبحسب القناة، تم توقيع اتفاق شاهد ملك مع حيفتس في الملف 4000، الذي يتعلق بشكرة بيزك وموقع واللا وعلاقة مالكهما، أولي أولوفيتش، بنتنياهو، لكنه أدلى كذلك بشهادة في الملفين 1000 و2000.

وترى الشرطة، بحسب القناة، أنه على الرغم من انتهاء التحقيق مع نتنياهو في الملف 1000 والملف 2000 ولإصدار توصية بتقديمه للمحاكمة وتقديم لائحة اتهام بحقه، إلا أن يجب التحقيق معه على ضوء المعلومات الجديدة بعد عطلة عيد الفصح، وتم تقديم طلب لمكتبه لتعيين موعد للتحقيق.

وفي إطار الملف 4000، تشتبه الشرطة بأن ابن رئيس الحكومة، يائير نتنياهو، حصل على منافع، وعرقل مجرى التحقيق، وتم التحقيق معه قبل نحو أسبوعين، بالتزامن مع التحقيق مع رئيس الحكومة وزوجته ساره.

وتبين أن الشبهات ضد يائير مماثلة لتلك ضد ساره، وتتركز في الحصول على منافع تتصل بالعلاقة بين موقع "واللا" وشركة "بيزك".

وتشتبه الشرطة بأن نتنياهو الابن كان له دور في نقل المطالب بنشر تغطية إيجابية للعاملين في موقع "واللا"، بواسطة المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو، حيفتس.

ورغم أن ساره ويائير ليسا موظفي جمهور، إلا أن الشرطة تشتبه بأن لهما دورا وشراكة مع رئيس الحكومة في صفقة الرشوة في "بيزك – واللا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية