سابقة قضائية: الهتاف "شعب إسرائيل حي" مسموح في الحرم المقدسي

سابقة قضائية: الهتاف "شعب إسرائيل حي" مسموح في الحرم المقدسي
(Pixabay)

سمحت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس، اليوم الإثنين، لليهود، بالهتاف بـ"شعب إسرائيل حي" في الحرم المقدسي، وذلك بداعي أن ذلك ليست صلاة، والتي لا تزال تعتبر ممنوعة لليهود في الحرم المقدسي.

جاء هذا القرار ردا على التماس تقدم به ناشط اليمين العنصري، إيتمار بن غفير، والذي احتجز للتحقيق معه قبل نحو سنتين ونصف، وذلك بعد أن هتف "شعب إسرائيل حي" في الحرم المقدسي، وذلك ردا على هتاف "الله أكبر".

وقررت المحكمة، اليوم، أن "شعب إسرائيل حي" ليس صلاة، وادعت أن هذا الهتاف لا يشكل خطرا على الزوار في المكان.

كما قرر القاضي أن احتجاز العنصري بن غفير لم يكن قانونيا، وأنه كان من حقه التوجه إلى الشرطة وتقديم شكوى ضد مسؤولي الوقف الإسلامي في الحرم المقدسي.

كما قدم العنصري بن غفير دعوى ضد مسؤولي الوقف، بادعاء أنهم هتفوا بشعارات ضده وضد المجموعة التي كانت معه. وكانت المحكمة قد قررت، قبل نحو سنة ونصف، إلزام الوقف بتعويض بن غفير بمبلغ 50 ألف شيكل، وذلك بسبب عدم تقديم الوقف دفاعه.

وقررت المحكمة أيضا إلزام الشرطة بدفع مبلغ 6 آلاف شيكل كتعويض للعنصري بن غفير، إضافة إلى مصاريف المحكمة، الأمر الذي اعتبره "هدية من قبل المحكمة بمناسبة الاستقلال".

وقال العنصري بن غفير إن "المرحلة القادمة ستكون السماح لليهود بالصلاة في الحرم المقدسي". وزعم أنه "حان الوقت للسماح لليهود بالصلاة في المكان الأكثر أهمية بالنسبة لهم، كما يسمح للمسلمين بالصلاة". على حد قوله.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية