خلل فني يتسبب باستدعاء الاحتياط بالجيش الإسرائيلي

خلل فني يتسبب باستدعاء الاحتياط بالجيش الإسرائيلي
(تصوير الجيش)

فوجئ الآلاف من جنود الاحتياط بالجيش الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، بتلقيهم رسائل عاجلة بضرورة الالتحاق بوحداتهم العسكرية على جناح السرعة، إلا أن ذلك تم بطريق "الخطأ"، حسب ما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن الجيش.

وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي رونين منليس، في بيان لوسائل الإعلام إن الجيش لم يرسل دعوات لقوات الاحتياط وأن الأمر ناتج عن خلل فني في الأنظمة المحوسبة ويجري التحقيق في الأمر.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن الاستدعاء تم عن طريق الخطأ وبسبب خلل فني غير مقصود، حيث وصلت خلال الساعات الأخيرة إشعارات طوارئ لمئات من جنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي تطالبهم بالحضور فورًا لمستودعات المعدات العسكرية والتجهز كاملا، ويجري النظر في إمكانية حدوث الخطأ نتيجة للتوترات الأمنية في المنطقة.

وحسب صحيفة "هآرتس"، تلقى جنود "شعبة 98" رسالة صوتية عبر الهواتف الخليوية في الساعة 07:30، حيث أوضح الجيش، أن هذه الرسائل والمتصل للاستجابة للطوارئ قد تم تفعيله بسبب خلل فني، وأنه لا توجد تعبئة لجنود الاحتياط.

يشار إلى أن "شعبة 98" تابعة لهيئة الأركان العامة، وتتواجد تحت قيادة لواء المظليين، لواء الكومندو وفرقتين احتياطيتين، وقد تلقى جنودها بالاحتياط، بلغات المثول للقواعد العسكرية بسبب التوتر في الشمال وتهديدات إيران للرد على الهجوم في سورية الذي نسبته روسيا إلى إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أنه في يوم ذكرى المحرقة "الهولوكوست" يوم الخميس الماضي، تسببت الطائرات المقاتلة لسلاح الحربية الإسرائيلي التي أجرت مناورات استعراضية عشية احتفالات الـ70 بـ"الاستقلال"، تسببت في حالة من الذعر بين سكان مركز البلاد ومنطقة تل أبيب، حيث اعتذر الجيش الإسرائيلي بعد ذلك عن حالة الذعر التي تسببت في عدم إصدار أي إشعار مسبق عن المناورات الاستعراضية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018