ظاهرة إحراق الكلاب والقطط في احتفالات "عيد الشعلة" اليهودي

ظاهرة إحراق الكلاب والقطط في احتفالات "عيد الشعلة" اليهودي
توضيحية (pixabay)

بيّن تقرير نشره موقع "واللا" الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أنه خلال احتفالات اليهود بما يسمى "لاغ بعومر" (عيد الشعلة) يقوم البعض منهم بإلقاء حيوانات، مثل الكلاب والقطط، إلى النار وهي على قيد الحياة.

وأشار التقرير أنه لهذا السبب جرى تنظيم دوريات في كافة أنحاء البلاد، وخاصة في مواقع الاحتفالات، وذلك بهدف منع المس بالحيوانات.

وجاء أن الهدف، حسبما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي، هو منع أحداث حصلت في الماضي، تم خلالها إلقاء كلاب وقطط في النار المشتعلة.

وتبين أن الحديث عن عشرات الحالات تجري سنويا يتم فيها إلقاء الجراء والقطط إلى النيران ضمن احتفالات "عيد الشعلة".

ويجري تنظيم هذه الدوريات للسنة الرابعة على التوالي. ويدعي المشرفون عليها أنه تم إنقاذ عشرات الحيوانات من الحرق، ومع ذلك لا تزال هذه الظاهرة مستمرة.

إلى ذلك، وفي سياق ذي صلة، منعت بلديات كل من بئر السبع وحيفا ومدن أخرى، اليوم الأربعاء، السكان من إيقاد الشعلة، وذلك بسبب الظروف الجوية الجافة، خشية فقدان السيطرة على ألسنة النيران.

وكان قد طلب مفوض الإطفاء فرض قيود على إشعال النيران لتقليص الأضرار التي قد تنجم عن انتشارها.

وأعلنت عدة بلديات، إضافة إلى وزارة المعارف، وشركة الكهرباء وسلطة الطبيعة والحدائق، تحذيرات مماثلة، وفرض قيود على مواقع وعدد الأمكنة التي تشعل فيها النيران.

يشار إلى أن تقارير الأرصاد الجوية تشير إلى أن درجات الحرارة ستظل عالية حتى السبت حيث ستنخفض بصورة ملموسة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018