باراغواي تنوي نقل سفارتها إلى القدس المحتلة بعد أسبوعين

باراغواي تنوي نقل سفارتها إلى القدس المحتلة بعد أسبوعين
من الأرشيف

في مكالمة هاتفية، أجريت في الأيام الأخيرة، جرى التنسيق مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على وصول رئيس باراغواي إلى البلاد، في العشرين من الشهر الجاري، وذلك بهدف افتتاح مبنى السفارة الجديدة لباراغواي في القدس المحتلة، بعد أسبوع من افتتاح السفارة الأميركية فيها.

وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية، فإن رئيس باراغواي، هوراسيو كارتس، الذي ينهي مهام منصبه في شهر آب/ أغسطس، سوف يصل البلاد مع الرئيس الجديد لافتتاح مبنى السفارة الجديدة في القدس.

وكان قد تم الاتفاق، الأسبوع الماضي، مع رئيس الحكومة ووزير الخارجية، نتنياهو، على أنه بتاريخ 20 و 21 من أيار/مايو الجاري سيصل وفد بارغواي إلى البلاد.

وكان قد تعهد رئيس باراغواي، في يوم استقلال بلاده، بنقل السفارة إلى القدس قبل نهاية ولايته في المنصب.

إلى ذلك، تتواصل الاستعدادت لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. وفي هذا الإطار تم تغيير اسم السفارة على تويتر، من "سفارة الولايات المتحدة في تل أبيب" إلى "سفارة الولايات المتحدة في القدس".

وكتب في تغريدة على الحساب "ها هو يحصل، فقد تغير اسم مستخدم تويتر الخاص بنا. ستكون هناك تغييرات أخرى في صفحة تويتر في الأسبوع القريب".

وكان قد جرى تعليق لافتات كتب عليها "سفارة الولايات المتحدة"، اليوم، في القدس، تمهيدا لنقل السفارة في الرابع عشر من الشهر الجاري. وعلق في المكان العلمان الأميركي والإسرائيلي. وكتبت اللافتات باللغات الإنجليزية والعبرية والعربية قرب مبنى القنصلية الأميركية التي ستستخدم كسفارة إلى حين استكمال المبنى الدائم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018