درعي يطالب بالاعتراف بالقدس كعاصمة في الوثائق الرسمية الأميركية

درعي يطالب بالاعتراف بالقدس كعاصمة في الوثائق الرسمية الأميركية
(أ ب)

توجه وزير الداخلية الإسرائيلي، أريه درعي، اليوم الإثنين، إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بطلب أن يعمل إزاء الإدارة الأميركية لـ"الاعتراف بالقدس أيضا في الوثائق الرسمية للولايات المتحدة".

يشار إلى أن المواطن في الولايات المتحدة، الذي ولد في القدس، لا يسجل، حتى اليوم، في جواز سفره على أنه ولد في إسرائيل، وإنما يسجل أنه ولد في القدس فقط.

وكتب درعي لنتنياهو "في ظل هذه الخطوة (نقل السفارة الأميركية إلى القدس – عــ48ـرب) والاعتراف الذي رافقها (الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل) فإنه يجدر تغيير هذا الموقف".

ويتضح أن طلب درعي يعني البدء بإجراء تغييرات عملية نتيجة للاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

يذكر في هذا السياق، أنه في العام 2002 صادق الكونغرس على قانون سمح لمواطنين أميركيين ولدوا في القدس بأن يتم تسجيلهم كمن ولدوا في إسرائيل، بيد أنه لم يتم العمل بموجب هذا القانون في عهد إدارتي جورج بوش وباراك أوباما.

وأشار موقع "واللا" الإلكتروني، إلى أن آري ونعومي جيبوتوبسكي، والدي مناحيم الذي ولد في القدس، خاضا معركة قضائية في العقد الأخير بهدف تسجيل ابنهم كمن ولد في إسرائيل. وفي العام 2015 أصدرت المحكمة العليا الأميركية قرارا منع ذلك، وألغى القانون الذي يسمح بذلك.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019