مشروع قانون يلغي منح نتنياهو وليبرمان قرار شن حرب

مشروع قانون يلغي منح نتنياهو وليبرمان قرار شن حرب
مكتب الصحافة الحكومي (لاعام)

أقر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، اليوم، الأربعاء، اقتراح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، لتعديل قانون إعلان الحرب.

ويتيح القانون الذي أقرته الكنيست، الشهر الجاري، لرئيس الحكومة ووزير الأمن الإسرائيليين اتخاذ قرار لوحدهما في ظروف معينة بشنِ حربٍ. ولكن، بعد الانتقادات التي تعرض لها القانون من جهاتٍ إسرائيلية عديدة، تقرر إعادة القانون إلى صيغته الأصلية، أي تخويل الكابينت بشن الحرب.

وكان القانون قد أقر مطلع الشهر الجاري في ظل الاعتداءات الإسرائيلية على سورية وغزة.

وسعى نتنياهو، قبل إقرار القانون بوقتٍ قصير، إلى إسقاط مفردة "ظروف استثنائية" من نص القانون، ما يعني تخويله، ووزير أمنه، بشن الحرب دائمًا.

كما يخول اقتراح القانون الكابينت باتخاذ قرار بالحرب دون الحاجة لموافقة من الحكومة الإسرائيلية. لكن وفقًا للتعديل الذي أقر اليوم، فإن قرار شن الحرب أو عملية عسكرية واسعة يؤخذُ في الكنيست. علمًا بأن البند المتعلق بتخويل رئيس الحكومة ووزير أمنه لم توافق عليه لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، بعدُ.

وفي تموز/يونيو ٢٠١٧، أقر الكابينت تعديلا تشريعيًا يسمح للحكومة الحكومة الإسرائيلية تفويض رئيسَ الكابينت عند بداية ولايته بشن حرب أو عملية عسكرية ضخمة، من أجل وقف التسريبات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018