ترجيح تقديم لائحة اتهام ضد ساره نتنياهو

ترجيح تقديم لائحة اتهام ضد ساره نتنياهو
من الأرشيف

أمهل المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، هيئة الدفاع عن زوجة رئيس الحكومة، ساره نتنياهو، في إطار التحقيق "مساكن رئيس الحكومة"، حتى موعد أقصاه نهاية الأسبوع الجاري لإبلاغه بقيمة المبلغ الذي تنوي ساره نتنياهو إعادته مقابل إغلاق ملف التحقيق ضدها، وإما تقديم لائحة اتهام ضدها ومحاكمتها بشبهة "الحصول على شيء عن طريق الخداع في ظروف خطيرة"، بحسب ما جاء في القناة الإسرائيلية الثانية مساء اليوم الأحد.

في المقابل، أكدت القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء اليوم، أن مندلبليت، عدل عن فكرة التوصل لـ"تسوية مشروطة" مع ساره نتنياهو، وأنه يستعد لتقديم لائحة اتهام ضدها بشبهة "الحصول على شيء عن طريق الخداع في ظروف خطيرة"، وذلك بعد التوصل لاتفاق أولي مع طاقم الدفاع عن نتنياهو والذي يتم بموجبه إرجاع مبلغ 50 ألف شيكل لخزينة الدولة بالمقابل يتم إغلاف ملف التحقيق ضدها.

وأكدت القناة الثانية أن مسودة لائحة الاتهام تتضمن شراء ساره نتنياهو طلبيات وجبات جاهزة من مطاعم فاخرة تجاوزت قيمتها 350 ألف شيكل جبيت بصورة غير قانونية من خزينة الدولة.

وفي جلسة تفاوض اجتمع فيها كل من المدعي العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، والمستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، مع طاقم الدفاع عن العائلة نتنياهو، حول قضية "مساكن رئيس الحكومة"، اقترحت محامو ساره بإعادة مبلغ مخفض من الذي تم تقديره بالتحقيقات مقابل إغلاق ملف القضية في "تسوية" يتوافق عليها من قبل جميع الأطراف.

وأكدت القناة العاشرة أن مندلبليت، تراجع عن إمكانية "تسوية مشروطة"، تعترف خلاله ساره بارتكابها الجرم وتعيد مبلغا من الأموال المقدرة من قبل جهات التحقيق، مقابل إغلاق الملف، وذلك لأن ساره متورطة بشبهات فساد في إطار التحقيقات بالملف 4000 (قضية "بيزك" – "واللا")، ما يمنع عقد صفقة تسوية مماثلة قبل انتهاء التحقيقات.

ويشتبه بأن ساره نتنياهو طلبت وجبات بقيمة 359 ألف شيكل من مطاعم وطباخين لمكتب رئيس الحكومة، تحت غطاء كاذب يفيد أنه لا يوجد طباخة في المكتب.

وكان مندلبليت قد أعلن في أيلول/سبتمبر الماضي أنه سيتم تقديم ساره للمحاكمة بتهمة "الحصول على أمور عن طريق الخداع في ظروف خطيرة".

وفي كانون الثاني/ يناير الماضي، عقدت جلسة استماع شفوية، وعقدت جلسة أخرى مكتوبة بعد شهر.

وظل الملف الأخير على طاولة المستشار القضائي، وهو طلب وجبات بقيمة 359 ألف شيكل عن طريق الاحتيال. وحتى بعد عقد جلسة الاستماع، ظلت النيابة على قناعة بأنه يجب تقديمها للمحاكمة بسبب دورها في القضية.

اقرأ/ي أيضًا | هل يغلق ملف فساد ساره نتنياهو باعترافها وإعادة أموال؟

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018