طائرة مسيرة متفجرة أطلقت من غزة لجنوب البلاد

طائرة مسيرة متفجرة أطلقت من غزة لجنوب البلاد
(تصوير الجيش)

أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلي ضبط قبل أيام طائرة مسيرة مزودة بمتفرجات والتي أطلقت من قطاع غزة إلى جنوب البلاد، لكنها لم تنفجر، حسبما زعم الجيش.

وسمح بالنشر اليوم الإثنين، أن قوات الجيش وأذرع الأمن المختلفة رصدت مؤخرا على حدود غزة طائرة مسيرة مصممة للانفجار في جنوب البلاد، ووفقا لموقع "واللا" تم العثور على الطائرة من قبل قوة عسكرية، التي حولتها كاملة دون أن يتم تفجيرها لقوات الأمن التي تواصل التحقيق في الحادث.

وحسب المعلومات التي سمح بنشرها، فإن الطائرة المسيرة توغلت مؤخراً من شمال قطاع غزة، وتم الكشف عنها بواسطة قوة عسكرية في تخوم المجلس الاستيطاني الإقليمي "شعار هنيغف"، حيث دلت الفحوصات أن الطائرة كاملة وكانت مزودة بمتفجرات.

ونقلت وسالئ الإعلام الإسرائيلية عن المتحدث باسم الجيش قوله: "ﻗﺒﻞ ﺑﻀﻌﺔ أﻳﺎم، ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ طائرة مسيرة أطلقت من ﺷﻤﺎل ﻗﻄﺎع ﻏﺰة إﻟﻰ جنوب البلاد، وﺳﻘﻂت ﻓﻲ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﺷﻌﺎر هنيغب. وبعد التفتيش والفحص، تم العثور على متفجرات بالطائرة".

وأمس الأحد، استشهد ثلاثة مقاومين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بقصف مدفعي للاحتلال الإسرائيلي استهدف نقطة للرصد شرق رفح في قطاع غزة.

وأفادت وسائل الإعلام الفلسطينية بغزة، أن مدفعية الاحتلال أطلقت قذيفتين على نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية جنوب قطاع غزة.

وأكد شهود عيان أن دوي انفجارات سمعت عند السياج الأمني قبل القصف المدفعي، حيث زعمت قوات الاحتلال تفكيك عبوة ناسفة بالمكان.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد نسيم مروان العمور (25 عاما) متأثرا بجروحه الذي أصيب بها في القصف الذي استهدف نقطة رصد شرق رفح.

وفي وقت سابق نعت سرايا القدس الشهيدين: حسين سمير العمور (25 عاما) وعبد الحليم عبد الكريم الناقة (28 عاما)، متوعدة بالرد على جرائم الاحتلال.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018