نتنياهو يأمر بخصم التعويضات عن أضرار "الطائرات الورقية الحارقة" من ميزانية السلطة

نتنياهو يأمر بخصم التعويضات عن أضرار "الطائرات الورقية الحارقة" من ميزانية السلطة
(أ ب)

أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تعليماته لرئيس مجلس "الأمن القومي" الإسرائيلي، مئير بن شبات، للبدء بوضع إجراءات من شأنها أن تتيح خصم مبالغ التعويضات التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية لمالكي الحقول الزراعية المتضررة جراء الطائرات الورقية الحارقة التي يتم إطلاقها من قطاع غزة المحاصر، من ميزانية السلطة الفلسطينية.

علمًا بأن طلب نتنياهو غير قانوني، حيث تسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلية لسن تشريع مماثل يتيح لها خصم قيمة المبلغ الذي دفعته السلطة الفلسطينية للأسرى وذوي الشهداء، من مخصصات السلطة وعائدات الضرائب الفلسطينية، والذي صادقت عليه اللجنة الوزارية لشؤون التشريعات في إسرائيل أواخر شباط/ فبراير الماضي.

وتعتزم حكومة نتنياهو تقديم تعويضات لمالكي الحقول الزراعية المتضررة في مستوطنات محيط غزة، جراء الطائرات الورقية الحارقة التي يتم إطلاقها من القطاع. 

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن نتنياهو أوعز لرئيس مجلس "الأمن القومي" الإسرائيلي، مئير بن شبات، بالبدء في إجراءات خصم مبالغ (لم تحدد قيمتها) من ميزانية السلطة. 

واندلعت في وقت سابق اليوم، سلسلة حرائق في مستوطنات محيط قطاع غزة، بعد إطلاق متظاهرين فلسطينيين طائرات ورقية حارقة تجاه الأراضي الزراعية المحيطة بتلك المستوطنات. 

وجزء كبير من ميزانية السلطة الفلسطينية يأتي عن طريق الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحول للسلطة شهريا دفعات ضريبية تقوم بجبايتها من البضائع الفلسطينية التي تُنقل عبر الموانئ والمعابر الإسرائيلية. 

ويبلغ متوسط قيمة إيرادات المقاصة (الضرائب الشهرية)، التي تجبيها إسرائيل وتحولها للسلطة الفلسطينية، نحو 180 مليون دولار أميركي، وفق أرقام وزارة المالية الفلسطينية. 

وبدون هذه الأموال لن تستطيع الحكومة الفلسطينية الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه الموظفين والمؤسسات الحكومية، وفق تصريح سابق لرئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله. 

وأوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنباء عن اندلاع 5 حرائق كبيرة، اليوم، في الأراضي والحقول والأحراش بالبلدات الإسرائيلية المحيطة بما يسمى "غلاف غزة"، وادعت أنها اندلعت بفعل طائرات ورقية محملة بمادة حارقة أطلقها شبان من القطاع، ما أدى إلى تعطيل حركة القطارات في الجنوب.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فقد توقف حركة القطارات بين عسقلان ونتيفوت بسبب حريق كبير قريب من سديروت، وأفادت بأن حريقا اندلع في كيبوتس "نير عام".

وعقب الحريق تم إغلاق الطريق رقم 34 من الشمال إلى الجنوب، بسبب انتشار ألسنة اللهب. وأشارت شركة الأخبار الإسرائيلية، إلى أن حريقًا آخر اندلع في "ياد مردخاي" بفعل طائرة ورقية حارقة.

كما اندلع حريق، صباح اليوم، بحقول القمح المحيطة بالمجلس الإقليمي "شاعر هنيغف" في النقب الغربي، بسبب سقوط طائرة ورقية مشتعلة أطلقت من غزة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص