نتنياهو يؤجل التصويت على قانون "الإبادة الجماعية" للأرمن

 نتنياهو يؤجل التصويت على قانون "الإبادة الجماعية" للأرمن
(أرشيف)

أجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، التصويت على مشروع القانون الذي يقضي اعتراف إسرائيل بـ"المجزرة" ضد الشعب الأرمني واستقلال الأقلية الكردية، حيث كان من المفروض أن تصوت اللجنة الوزارية للتشريع، اليوم الأحد، على القانون، ليعرض لاحقا على الكنيست للتصويت بالقراءة الأولى.

ويقضي مشروع الاعتراف بـ"المجزرة" ضد الشعب الأرمني واستقلال الأقلية الكردية، إذ حظي بدعم المستوى الدبلوماسي، ووزارة الخارجية الإسرائيلية، التي عادة ما تحث أعضاء الكنيست على الامتناع عن مناقشة هذه القضايا والقوانين، بغية الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية بين تل أبيب وأنقرة.

وقالت مصادر سياسية إن نتنياهو قرر تأجيل المناقشة إلى ما بعد الانتخابات في تركيا، بناء على توصية من الهيئات المهنية. وأوضحت المصادر أنه إذا أثيرت القضية قبل الانتخابات في تركيا، فإن هذه الخطوة ستساعد الرئيس إردوغان في حملته الانتخابية والسيطرة على البلاد، على حد قول صحيفة "يسرائيل هيوم".

وتدهورت العلاقات بين تل أبيب وأنقرة بسبب المجازر التي يرتكبها جيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين خلال مسيرات العودة التي تشهدها غزة منذ آذار/مارس الماضي، حيث استشهد 121 فلسطينيا، فيما أصيب 13 ألفا بجراح متفاوتة، وفي الشهر الماضي هدد الرئيس التركي إردوغان، بقطع العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل بعد العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين بقطاع غزة.

وذكرت وسائل الإسرائيلية، أن اللجنة الوزارية للتشريع، قررت تأجيل التصويت على الاعتراف بالإبادة التركية ضد الأرمن في "أحداث 1915"، إلى أجل غير مسمى، وجاء قرار اللجنة بالتأجيل بطلب من نتنياهو، "منعا لتفاقم الأزمة الدبلوماسية مع تركيا".

وأشارت شركة الأخبار الإسرائيلية، إلى أنه "قد يتم إعادة طرح مشروع قانون بهذا الخصوص مستقبلا أمام اللجنة الوزارية للتشريع، دون تحديد موعد لذلك، وأثار التأجيل انتقادات لنتنياهو، إذ اتهمه نواب يمينيون بـ"الجبن"، والخوف من تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، بحسب "يديعوت أحرنوت".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018