5 حرائق بـ"غلاف غزة" والاحتلال يقصف غزة

5 حرائق بـ"غلاف غزة" والاحتلال يقصف غزة
(أ ب)

اندلعت خمسة حرائق اليوم الخميس، في أحراش محاذية للبلدات الإسرائيلية بـ"غلاف غزة" بفعل طائرات وبالونات حارقة، فيما قصفت طائرة مسيرة للاحتلال مجموعة من الشبان بزعم إقدامهم على إطلاق الطائرات الورقية من القطاع.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن طائرة مسيرة للجيش أطلقت صارخين تجاه مجموعة من الشبان قرب موقع "صوفا" العسكري شرق رفح، دون وقوع إصابات.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن حريقا اندلع بين مستوطنة "سديروت ونيرعام" بفعل بالون حارق أطلق من قطاع غزة، كما اندلع حريقا في منطقة "كيرم شالوم" بفعل طائرات ورقية تسببت بحريق بمنطقة "موشاف يخيني" جنوب شرق سديروت، حيث امتداد النيران نحو مزرعة أفوكادو في المنطقة.

فيما اندلع حريق رابع بالقرب من خطوط السكك الحديدية قرب سديروت بفعل بالون حارق أطلق من شمال قطاع غزة.

واندلع أمس الأربعاء نحو 12 حريقا في أحراش بمنطقة "غلاف غزة".

وخلال الأيام الماضية اندلعت عشرات الحرائق في الأراضي المحتلة شرقي القطاع بفعل طائرات أو بالونات حارقة أطلقت من القطاع.

ووصف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الطائرات والبالونات الحارقة المطلقة من القطاع باتجاه المستوطنات المحيطة به بـ"الكابوس الحقيقي الذي يتوجب علاجه".

ويأتي تصاعد الحرائق بعد أيام من إعلان جيش الاحتلال عن تطويره منظارا خاصا لتشخيص الطائرات الورقية الحارقة والبالونات الحرارية وإسقاطها عبر الرصاص.

ورفعت قوات الاحتلال الآونة الأخيرة وتيرة قصف الشبان قرب السياج الفاصل مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، ورافقها استهداف لمواقع للمقاومة الفلسطينية.

وتم أمس جولة جديدة من تبادل للقصف بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال، عقب اعتداءات إسرائيلية على قطاع غزة.

وحذرت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة في بيان مشترك أمس، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة إصراره على كسر المعادلات مع المقاومة أبو العدوان على شبعنا، مشددة على أنه "مضى الوقت الذي يحدد فيه العدو قواعد المواجهة ومعادلات الصراع منفرداً، فالقصف بالقصف".