إسرائيل تقاطع جلسة مجلس حقوق الإنسان في جنيف

إسرائيل تقاطع جلسة مجلس حقوق الإنسان في جنيف
مجلس حقوق الإنسان في جنيف (أ ب)

قاطعت البعثة الإسرائيلية في جنيف، اليوم، الجمعة، اجتماعًا في مجلس حقوق الإنسان، بسبب انسحاب الولايات المتحدة الأميركيّة من المجلس، الأسبوع الماضي.

ووفقًا للمراسل السّياسيّ للقناة العاشرة، باراك رافيد، فإن الانسحاب جاء بناءً على توجيهات من الخارجيّة الإسرائيليّة، التي يرأسها رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية الإسرائيليّة للقناة العاشرة إنّ إن القرار "موضعيّ كان يجب اتخاذه"، ولم يُتّخذ، بعد، قرار على سياسات ثابتة بشأن اجتماعات مجلس حقوق الإنسان.

وقال المصدر إن استمرار "التعاون" بين إسرائيل ومجلس حقوق الإنسان يخضع لتقييم في الخارجية الإسرائيلية بالتنسيق مع الخارجية الأميركيّة.

وكانت الولايات المتحدة الأميركيّة قد انسحبت، الأربعاء الماضي، رسميا، من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بسبب ما وصفته بـ"التحيّز المزمن ضد إسرائيل وغياب الإصلاح"، وهو تحرك حذر ناشطون من أنه قد يجعل تعزيز حقوق الإنسان على مستوى العالم أكثر صعوبة، فيما رحّب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالقرار.

ووصف نتنياهو قرار الولايات المتحدة الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان بـ"القرار الشجاع"، كما وصف المجلس بـ"المنظمة المنحازة والمعادية لإسرائيل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018