دبلوماسيون: إسرائيل قررت تقليص تواجدها في مجلس حقوق الإنسان

دبلوماسيون: إسرائيل قررت تقليص تواجدها في مجلس حقوق الإنسان
(أ ب)

بعد يومين من قرار الولايات المتحدة الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بزعم انحيازه ضد إسرائيل، قالت مصادر دبلوماسية في جنيف إن إسرائيل قررت تقليص تواجدها في مداولات المجلس.

وكان ممثلو البعثة الإسرائيلية إلى مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف قد تغيبوا في الأيام الأخيرة عن عدة مداولات لمجلس حقوق الإنسان. كما تغيب الممثلون عن الجلسة التي عقدت يوم أمس الجمعة بشأن التمييز ضد النساء.

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصادر سياسية قولها إن إسرائيل كانت ملزمة بأن تسير في أعقاب حليفتها، الولايات المتحدة، وعدم الاكتفاء بالترحيب بقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الانسحاب من المجلس.

يشار إلى أن إسرائيل ليست عضوا في المجلس الذي يضم 47 دولة. كما أن الممثلية الإسرائيلية في مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف، برئاسة أفيفا راز شختر، هي المسؤولة عن العلاقات مع مجلس حقوق الإنسان.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين في جنيف تقديرات بأن تقليص الحضور الإسرائيلي في مداولات المجلس هو مؤقت وليس دائما.

وكان مسؤولون في الخارجية الإسرائيلية قد عبروا عن مخاوفهم من أن انسحاب الولايات المتحدة سوف يضعف عرقلة مبادرات وقرارات وصفتها بأنها "معادية لإسرائيل".

ورفض المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، عمانوئيل نحشون، التعقيب على ذلك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018