محكمة عسكرية إسرائيلية تمدد اعتقال المواطنة التركية مرة أخرى

محكمة عسكرية إسرائيلية تمدد اعتقال المواطنة التركية مرة أخرى

قررت محكمة عسكرية إسرائيلية، اليوم الإثنين، تمديد اعتقال المواطنة التركية، إيبرو أوزكان، بعد اعتقالها من مطار "بن غوريون" بتهم "أمنية" بعد زيارتها للقدس المحتلة في 11 حزيران/يونيو الحالي.

ومددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية اعتقال أوزكان، للأسبوع الثالث على التوالي، بزعم "علاقتها بتنظيمات معادية لإسرائيل، وتعريض أمن إسرائيل للخطر".

وقال محامي الدفاع عن المواطنة التركية، عمر خمايسة، إن السلطات الإسرائيلية في مطار بن غوريون بتل أبيب، أوقفت موكلته "إبرو أوزكان" (27 عامًا) في 11 من الشهر الجاري خلال عودتها من زيارة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وأضاف خمايسة لمراسل الأناضول، أن السلطات الإسرائيلية أوقفت موكلته بتهمة "تهديد أمن دولة إسرائيل والاشتباه باتصالها مع منظمات إرهابية".

ولفت أن المحكمة العسكرية الإسرائيلية مددت فترة توقيف "أوزكان" أسبوعًا إضافيًا للمرة الثالثة على التوالي.

وأشار خمايسة أنه اعترض رسميًا على تمديد فترة التوقيف إلا أن المحكمة رفضت قبول اعتراضه، ما دفعه لتقديم اعتراضٍ إلى محكمة "عوفر" العسكرية وهي محكمة الاحتلال الأعلى في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح أن "أوزكان" ستمثل غدًا أمام محكمة "عوفر". لافتًا أن مسؤولين في السفارة التركية لدى تل أبيب حضروا اليوم جلسة المحكمة.

وفي تصريحات سابقة، قال خمايسة إن أوزكان موقوفة في مركز احتجاز بمدينة "بتاح تيكفا"، مبيّنًا أنه اعترض على محاكمة مواطنة تركية في محكمة عسكرية إسرائيلية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018