الاحتلال ينشر المزيد من بطاريات "القبة الحديدية" جنوبي البلاد

الاحتلال ينشر المزيد من بطاريات "القبة الحديدية" جنوبي البلاد

أعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، أنه أجرى اختبارات جديدة ناجحة على منظومة "القبة الحديدة" بعد تطويرها للتصدي لتهديدات متطورة، ونشر المزيد من بطاريات المنظومة المضادة للصواريخ قصيرة المدى جنوبي البلاد.

وقال الجيش في بيان إنه "بناء على تقدير الموقف، تم اليوم نشر عدة بطاريات لمنظومة القبة الحديدية في منطقة الجنوب"، وأضاف: "الجيش موجود في حالة جاهزية عالية لسيناريوهات متنوعة".

وأعلن الجيش عن إجراء اختبارات جديدة على "القبة الحديدة"، ضمن مشروع تطويرها، بمراقبة كل من شبكة تطوير الأسلحة القتالية - رفائيل" الإسرائيلية، والصناعات العسكرية الإسرائيلية وشركة صناعات الطيران الإسرائيلية (IAI)، بمشاركة سلاح الجو والبحرية الإسرائيلية".

وقال إنه في سياق التجارب، تم إطلاق أنواع مختلفة من "التهديدات المتنوعة والتي تحاكي التهديدات المتطورة المطروحة على الساحة"، وتابع أنه "سيواصل العمل على تطوير القبة الحديدية لمواكبة التهديدات المختلفة".

وفي 20 حزيران/ يونيو الماضي، نشر الجيش الإسرائيلي عدة بطاريات لمنظومة "القبة الحديدية" في مستوطنات المحيطة بقطاع غزة المحاصر، خشية وقوع تصعيد عسكري، بحسب ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، (كان).

وخلال الأسابيع الماضية، اندلعت موجات تصعيد عسكري محدودة ومتفرقة بين فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة وجيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث قصفت الطائرات الحربية والمدفعية التابعة للاحتلال الإسرائيلي عشرات الأهداف في القطاع، فيما ردت الفصائل بإطلاق رشقات صاروخية باتجاه البلدات الإسرائيلية في المنطقة المسمى "غلاف غزة".

ومؤخرا، هددت قيادات سياسية وأمنية رفيعة المستوى داخل إسرائيل بتنفيذ حملة عسكرية بغزة أو اغتيال قيادات من حركة "حماس"، في حال استمر إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة باتجاه الأراضي الزراعية المحاذية للقطاع، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

ويطلق ناشطون فلسطينيون طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه المستوطنات المحاذية لغزة منذ بداية مسيرات "العودة" التي انطلقت نهاية آذار/ مارس الماضي، ما أسفر عن إحراق آلاف الدونمات الزراعية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية