استطلاع: "يش عتيد" يواصل الصعود وتصدع شعبية "المعسكر الصهيوني"

استطلاع: "يش عتيد" يواصل الصعود وتصدع شعبية "المعسكر الصهيوني"
أرشيفة (رويترز)

في ظل التطورات والتحركات العسكرية الأخيرة في الجنوب السوري، وما يشكله استمرار إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من قطاع غزة وما يشكله ذلك من تهديدات أمنية لإسرائيل، وعلى إثر المناورات السياسية وتباين الرؤى والمشاريع المحيطة بقانوني التجنيد والقومية، يواصل حزب الليكود بقيادة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، تصدر الخارطة السياسية الإسرائيلية، بحسب كا أظهر استطلاع خاص لصحيفة "مكور ريشون"، المنتسبة للتيار الاستيطاني الإسرائيلي.

وأبرز ما بينه الاستطلاع الذي سيتم نشره يوم غد الجمعة، ارتفاع شعبية الأحزاب اليمينية وارتفاع قوة "يش عتيد" بقيادة يائير لبيد، فيما يعبر "شاس" نسبة الحسم بشق الأنفس.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن الاستطلاع نفذه معهد "مأغار كوحوت" في بداية شهر تمز/ يوليو الجاري، بمنهج المسح المشترك عبر الإنترنت والمكالمات الهاتفية باستخدام استبيان أجات عنه عينة مؤلفة من 514 مواطنًا في البلاد، بنسبة خطأ تصل إلى 4.5%.

وأظهر الاستطلاع ارتفاع تمثيل الليكود في الكنيست بانتخابات تجري اليوم بثلاثة مقاعد ليصل إلى 33 مقعدًا، وتحصل "يش عتيد" على المرتبة الثانية بارتفاع لافت يقدر بـ9 مقاعد، ليصل تمثيله في كنيست يتم انتخابها اليوم في 20 مقعدًا.

وبحسب الاستطلاع ينخفض تمثيل "المعسكر الصهيوني" بصورة لافتة إلى 11 مقعدا مقابل 24 في الدورة الحالية للكنيست، في حين ينخفض تمثيل القائمة المشتركة بمقعدين لتحصل بذلك على 11 مقعدًا.

وأشار الاستطلاع إلى مواصلة صعود الأحزاب اليمينية والصهيونية الدينية ومنها حزب "البيت اليهودي" الذي يكتسب قوة إضافية ليحصل على 11 مقعدا، فيما يحصل "كولانو" بقيادة موشيه كحلون على 7 مقاعد.

ويعزز "يهدوت هتوراة" كتلته البرلمانية بمقعد واحد ليحصل على 7 مقاعد، وتحصل عضو الكنيست أورلي ليفي أبيكاسيس على 6 مقاعد لحزب بقيادتها.

ويحافظ حزب وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان (يسرائيل بيتينو)، على قوته ليحصل بذلك على 6 مقاعد.

ويحصل "ميرتس" بقيادته الجديدة المتمثلة بعضو الكنيست تمار زندبرغ، على 5 مقاعد، فيما يعبر حزب "شاس" نسبة الحسم بشق الأنفس ليحصل بذلك على 4 مقاعد.