"العصا السحرية" اعترضت صاروخين من طراز (SS -21) أطلقا من سورية

"العصا السحرية" اعترضت صاروخين من طراز (SS -21) أطلقا من سورية
استعمال "العصا السحرية" وإدخالها لمنظومة الدفاعات الجوية الإسرائيلية (أ.ب أرشيف)

أفاد موقع "واللا" أن أجهزة الرادار والإنذار التابعة للجيش الإسرائيلي رصدت صباح اليوم الإثنين، إطلاق صاروخين من طراز (SS -21) "تشوكا" من سورية صوب شمال البلاد، بيد أن صاروخا سقط في الأراضي السورية، بينما الصاروخ الثاني تم تدميره من قبل منظومة الدفاعات الجوية الإسرائيلية.

وصباح اليوم، دوت صافرات الإنذار، في منطقة الجليل الأعلى وصفد ومشارف جبل الشيخ، كما أطلقت صافرات الإنذار للمرة الثانية في منطقة الجولان السوري المحتل، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي بعد الفحص، أن صافرات الإنذار أطلقت نتيجة للقتال الداخلي بسورية وليس بسبب طائرة مسيرة.

وعليه، تم إطلاق صاروخين من المنظومة الدفاعية "العصا السحرية" (مقلاع داوود) لمواجهة واعتراض قذائف صاروخية كان يخشى أن تستهدف شمال البلاد، علما أنها سقطت داخل الأراضي السورية، ولم تقع إصابات أو أضرار، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وحسب الموقع، يدور الحديث عن صواريخ طويلة المدى ذات رأس حربي، ويحمل الصاروخ الواحد 500 كلغ من المتفجرات، ويجري الجيش فحصا إذا ما نجحت المنظومة الدفاعية اعتراض الصاروخ الذي أطلق صوب البلاد صباح اليوم.

يشار إلى أن الصاروخ الروسي طراز (SS -21) "تشوكا"، دخل الخدمة العام 1978، ولا يزال انتاجه مستمرا، ومداه الأقصى 120 كيلومترا، علما أن الرأس الحربي يزن 300 كيلوغرام، بينما التقليدي وزنه 1000 كيلوغرام.

وسبق أن أفادت تقارير إعلامية أن نحو 50 صاروخا من طراز "توشكا" وصلت إلى ميناء طرطوس ونقلت إلى النظام السوري.

ويستخدم هذا الطراز من الصواريخ في التسليح الروسي فقط، وقد حصلت سورية عام 1983 على عدد غير محدد من تلك الصواريخ من الاجيال الجديدة.

وحسب أجهزة رادار الجيش الإسرائيلي، فإن التقديرات تشير إلى أن الصاروخين كانا سيسقطان في عمق الجبهة الداخلية بالبلاد، حيث تجري الأجهزة الأمنية فحصا إذا ما كان الصاروخ الأول الذي سقط في الأراضي السورية تم بفعل اعتراضه وإسقاطه من قبل منظومة "العصا السحرية" التي تم تجربتها لأول مرة بشكل عملي، علما أن المنظومة تم تطويرها خلال العدوان العسكري على قطاع غزة بالعام 2014.

بينما الصاروخ الثاني، الذي شكل تهديدا على البلاد، بحسب المزاعم الإسرائيلية، تم تدميره من قبل منظومة الدفاعات الجوية الإسرائيلية قبل إطلاقه، وعليه يواصل الطيران الحربي الإسرائيلي التحقيق في ملابسات اعتراض وتمدير الصاروخين، علما أنه تم اتخاذ القرار باستعمال المنظومة الدفاعية "العصا السحرية" بغضون 20 إلى 40 ثانية.

يذكر أنه لأول مرة يتم استعمال "العصا السحرية" وإدخالها إلى منظومة الدفاعات الجوية الإسرائيلية، ويدور الحديث عن منظومة مخصصة لاعتراض صواريخ متوسطة وطويلة المدى، وكذلك اعتراض الطائرات المسيرة، ويدور الحديث عن منظومة مزودة بصواريخ تطلق بسرعة فائقة وعلى مرحلتين، بحيث أن الصواريخ مزودة بأنظمة رصد إلكترونية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018