تراجع قوة الليكود ومعظم الكتل البرلمانية تحافظ على تمثيلها

تراجع قوة الليكود ومعظم الكتل البرلمانية تحافظ على تمثيلها
(أ ب)

أظهر استطلاع للرأي أجرته "شركة الأخبار" (القناة الثانية) الإسرائيلية، نشر مساء اليوم الثلاثاء، تراجع حزب الليكود عن النتائج التي أظهرتها الاستطلاعات الأخيرة المختلفة، إلى 30 مقعدا في حال أجريت الانتخابات اليوم، وهو عدد المقاعد التي يشغلها الليكود في الكنيست الحالية.

وبحسب الاستطلاع، يرتفع تمثيل حزب "يش عتيد" وحزب "البيت اليهودي"، ليحصل الأول على 19 مقعدًا والثاني على تسعة مقاعد، هذا ويرتفع تمثيل حزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة وزير الأمن ، أفيغدور ليبرمان، ليصل تمثيله إلى ثمانية مقاعد في انتخابات برلمانية تجرى اليوم.

وبيّن الاستطلاع حصول كتلة "المعسكر الصهيوني" 15 مقعدًا، فيما حافظت "يهدوت هتوراه" على تمثيلها بحصولها على سبعة مقاعد.

وأظهر الاستطلاع حصول أحزاب "شاس" الديني و"ميرتس" وحزب جديد برئاسة عضو الكنيست أورلي ليفي أبيكاسيس (المنشقة عن يسرائيل بيتينو) على 5 مقاعد لكل منها.

ويتراجع تمثيل القائمة المشتركة بمقعد واحد لتحصل على 12 مقعدًا لو أجريت الانتخابات اليوم، وذلك في ظل أزمة التناوب ومماطلة "العربية للتغير" في تقديم استقالة وائل يونس لإتاحة دخول مرشحة التجمع الوطني الديمقراطي، المربية نيفين أبو رحمون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018