استبدل نتنياهو وحزبه بـ"خنازير" ففُصِل من "جيروزاليم بوست"

استبدل نتنياهو وحزبه بـ"خنازير" ففُصِل من "جيروزاليم بوست"

رسام الكاريكاتير آفي كاتس (فيسبوك)

أقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيليّة، أمس الثلاثاء، رسّام الكاريكاتير، آفي كاتس، على خلفيّة رسمةٍ كان قد استبدل فيها وجه وجسد رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، وعددٍ من أعضاء حزب "الليكود"، بأجسادٍ ووجوه لخنازير.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن "جيروزاليم بوست" قولها إنّ "كاتس كاريكاتيريٌّ حُر، ويعمل معنا ضمن آلية الدفع على القطعة، لذا فنحن ندفع له مقابل الرّسمة، ووفقا للاعتبارات تقرَّر إلغاءُ اتّفاقنا معه".

وخطّ كاتس في أعلى رسمته مُقتَبِسًا جملة الكاتب الشّهير، جورج أورويل؛ "كل الحيوانات متساوية، ولكن لبعضها قيمة أكبر من الأخرى"، لكن ذلك لم يمنع عددًا من المتفاعلين على شبكات التّواصُل الاجتماعيّ من مقارنة رسمته برسوم كاريكاتيريّة أُخرى يعتبرونها "لاساميّة".

ولاقت الرّسمة التي نشرها كاتس في صفحته بـ"فيسبوك" تفاعُلًا كبيرًا، وحصدت أكثر من 2700 مشاركة، والمئات من ردود الفعل والتّعليقات "الغاضبة" والمُهاجِمة من قبيل؛ " مجنون ضد السامية، تأكلهُ الكراهية الذاتية" و"أنت الخنزير، أما اللذين في الرّسمة فهم الذين اختارهم شعبك، لكنك جاهل".

الصورة الأصلية التي حوّل كاتس الموجودين فيها إلى حيوانات

وصادق الكنيست، قبل نحو أسبوع، على "قانون أساس القومية"، بأغلبية 62 عض كنيست، مقابلة معارضة 55 عضوا. ومع المصادقة على القانون، قام نواب القائمة العربيّة المشتركة بتمزيقه، وإلقائه صوب رئيس الحكومة، وعندها طلب رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين، إخراجهم من القاعة.

ولاقى القانون استنكارًا وشجبا عربيا وإسلاميا ودوليًا، إلا أن ذلك لم يُغيّر في الحقيقة أي شيء، ولم يدفع إسرائيل النّظر بتشريعاتها التي تهدف الحكومة اليمينية من خلالها لترسيخ الطابع اليهودي للدولة.

الصورة كاملة

 

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018