السجن 18 عاما لفلسطيني أدين بقتل إسرائيلي

السجن 18 عاما لفلسطيني أدين بقتل إسرائيلي
علاء ومجاهد عاصي من قرية بيت لقيا (أرشيف)

فرضت المحكمة المركزية في اللد بعد ظهر اليوم الأحد، السجن الفعلي لمدة 18 عاما على الشاب الفلسطيني علاء عاصي (25 عاما) وتغريمه بمبلغ 180 ألف شيكل، بعد إدانته بقتل مزارع إسرائيلي بالعام 2015.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، تم إدانة عاصي بقتل المزارع دافيد بار كفرا (70 عاما) من سكان رحوفوت جنوب البلاد، حيث نسبت له النيابة العامة في لائحة الاتهام، الضلوع في جريمة قتل المزارع قبل 3 أعوام لدوافع جنائية، كما حكم عليه بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ.

ولم تصدر المحكمة حكما بحق الشاب مجاهد عاصي وهو قريب المدان، الذي أدين أيضا بضلوعه بالجريمة.

علاء عاصي، وهو من سكان قرية بيت لقيا غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية بالضفة الغربية، حيث رجحت النيابة العامة أن خلفية الجريمة تعود لخلاف مالي بين عاصي الذي كان يعمل لدى المزارع الإسرائيلي.

وحسب لائحة الاتهام، فإن علاء ومجاهد دخلا بتاريخ 23 حزيران/ يونيو من العام 2015، أراضي الـ48 دون تصاريح عمل أو دخول، ومكثا في الليل في حقل المزارع الإسرائيلي وفي صباح اليوم التالي طالباه بالمال.

وخلال النقاش، حسبما وردت في لائحة الاتهام، اندلع شجار بينهم خلاله تناول أحد المتهمان عصا وقاما بضرب المزارع الإسرائيلي حتى فقد الوعي، حيث أعلن عن وفاته لاحقا في المستشفى.

وتم اعتقال المشتبه بهما بعد يوم من القتل على يد جهاز الأمن العام "الشاباك" والشرطة، وتم وضع الإثنين رهن الاعتقال منذ وقوع جريمة القتل.

وكان مجاهد قد عمل عند المزارع، ولكنه ترك العمل قبل حوالي شهرين من الحادث، في صباح 24 حزيران/ يونيو، توجه المتهمان إلى المزارع وطالباه بنقود مفترضين أن مالك الكرم يحمل مبلغا كبيرا من المال.

عندما تبين لهما أن المزارع لا يحمل المال معه، قاما بضربه ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة. وقام مزارعون آخرون كانوا شاهدين على الحادث بإبلاغ الشرطة واستدعاء الإسعاف.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018