زيارة الأولى من نوعها: الرئيس الفيليبيني دوتيرتي يزور إسرائيل

زيارة الأولى من نوعها: الرئيس الفيليبيني دوتيرتي يزور إسرائيل
(أ ب)

قالت الحكومة الفيليبينية، اليوم الإثنين، إن الرئيس رودريغو دوتيرتي، سيقوم بزيارة رسمية إلى إسرائيل الشهر المقبل، وذلك بعد سنتين تقريبا من إثارته سخطا لتشبيهه حربه الدامية على المخدرات بالمحرقة النازية.

وستكون الزيارة من 2 إلى 5 أيلول/سبتمبر الأولى من نوعها لرئيس فيليبيني منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 1967، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

ومن المقرر أن يناقش دوتيرتي ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سبل تعزيز العلاقات حول مسائل مثل الأمن ومحاربة الإرهاب، بحسب البيان.

يشار إلى أن إسرائيل تعتبر مزودا رئيسيا للأسلحة للفيليبين.

وكانت شركة إسرائيلية قد باعت نظاما للتصوير الحراري لوحدة عسكرية مدرعة قتلت كبير قياديي مجموعة مرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية، سيطرت على مدينة مراوي الجنوبية العام الماضي، بحسب ما أعلنته تلك الوحدة العسكرية لوكالة "فرانس برس".

وواجه دوتيرتي انتقادات عالمية في أيلول/سبتمبر 2016 بعد أن شبه حربه على المخدرات، بحملة أدولف هتلر للقضاء على اليهود في الحرب العالمية الثانية.

وقال دوتيرتي "هتلر قتل ثلاثة ملايين يهودي. هناك ثلاثة ملايين مدمن على المخدرات في الفيليبين. يسرني ان أقتلهم".

واعتذر دوتيرتي من اليهود في وقت لاحق لتصريحاته التي قال إنها موجهة للمنتقدين الذين شبهوه بالزعيم النازي.

ولفتت حكومته أيضا إلى أن الفيليبين استقبلت نحو 1300 يهودي فروا من المحرقة.

وكان قد حقق دوتيرتي (73 عاما) فوزا كاسحا في الانتخابات في 2016 بعد حملة ركزت على تعهده تخليص المجتمع من المخدرات التي تودي بحياة عشرات الآف الأشخاص.

ومنذ توليه الحكم تقول الشرطة إنها قتلت 4354 مشتبها بهم في قضايا مخدرات، فيما قُتل عدد كبير أيضا بيد مجهولين. ويقول المدافعون عن حقوق الانسان أن العدد الإجمالي للقتلى في الحملة يفوق 13 ألف قتيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018