مسؤول إسرائيلي: اتفاق التهدئة مع حماس جاهز تقريبا

مسؤول إسرائيلي: اتفاق التهدئة مع حماس جاهز تقريبا
على حدود قطاع غزة الجمعة (أ ب)

قال مسؤول إسرائيلي، وصف بأنه ذو صلة بالمفاوضات للتهدئة في قطاع غزة، الليلة الفائتة، لـ"لوس أنجلس تايمز" إن الاتفاق مع حركة حماس "على وشك الانتهاء بشكل تام".

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني النبأ مشيرا إلى أن هذه التصريحات تأتي في أعقاب يومين من الهدوء على حدود قطاع غزة، اللذين وصفهما مسؤول أمني إسرائيلي بأنهما "مرا بدون طائرات ورقية أو بالونات حارقة، وبدون احتكاكات قرب السياج الحدودي".

وفي لهجة لا تخلو من التهديد، أضاف المسؤول الإسرائيلي نفسه أنه "يجب تذكر نتائج هجوم الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، وتدمير المبنى الذي استخدمته حركة حماس، إضافة إلى أحداث السياج التي قتل فيها ثلاثة فلسطينيين وأصيب نحو 150 آخرون"، على حد تعبيره.

وبحسبه فإن "الهدف هو أن يرى الشارع في غزة أن لديهم ما يربحونه من الهدوء، وما يخسرونه من إرهاب الطائرات الورقية والسياج".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، سوف يعقد ظهر اليوم، الثلاثاء، جلسة تقييم للوضع مع قادة الجيش والأجهزة الأمنية.

وعقب المسؤول الإسرائيلي على ذلك بالقول إن ليبرمان يدرس فتح معبر كرم أبو سالم بالكامل، وتوسيع منطقة صيد الأسماك في بحر غزة.

وأضاف أن "الأجهزة الأمنية تريد فحص ما إذا كانت التهدئة القائمة منذ يوم أمس هي إشارة من الطرف الثاني، وإذا كان كذلك، فإن إسرائيل ستدرس تسهيلات أخرى في الأيام القريبة"، على حد قوله.

يذكر أن المجلس الوزاري المصغر كان قد اجتمع يوم أمس الأول، الأحد، لمناقشة الوضع في قطاع غزة على خلفية الاتصالات الإقليمية لوقف إطلاق النار، والتي تجري بوساطة مصرية، إضافة إلى مبعوث الأمم المتحدة، إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف.

ونقل موقع "واللا" عن مصادر في كتب رئيس الحكومة قولها، رغم التقارير التي تحدثت عن سريان وقف إطلاق النار الخميس الماضي، أن إسرائيل لم توافق على وقف إطلاق النار، ولم تلتزم بذلك أمام الوسطاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018