طارق عباس في لقاء سري مع غرينبلات: حل الدولتين غير ممكن

طارق عباس في لقاء سري مع غرينبلات: حل الدولتين غير ممكن
جيسون غريبلات - من الأرشيف

قال مسؤولون إسرائيليون إن مبعوث الرئيس الأميركي لما يسمى "عملية السلام" في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، قد اجتمع سرا مع طارق عباس، نجل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في أيلول/سبتمبر الماضي، وأن الأخير قد أوضح أنه لا يعتقد بإمكانية تطبيق حل الدولتين، ولذلك فهو يدعم حل الدولة الواحدة مع مساواة لكل المواطنين.

ونقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن المسؤولين، الذين رفضوا ذكر أسماءهم، أن اللقاء كان على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأضافوا أن المبعوث الأميركي حاول إقامة علاقات مع أحد المقربين من عباس، كي يساعده في الدفع بـ"جهود السلام" التي يقودها البيت الأبيض.

وعلم أن غرينبلات عرض على طارق عباس موقف الإدارة الأميركية في الشأن الإسرائيلي الفلسطيني، وطلب سماع رأيه.

وجاء أن عباس الابن فاجأ غرنيبلات بالقول إنه خلافا لوالده، يعارض حل الدولتين باعتبار أنه غير قابل للتطبيق بسبب توسع البناء الاستيطاني. ونقل عنه قوله إنه "يدعم حل الدولة الواحدة بين نهر الأردن والبحر المتوسط، مع مساواة في الحقوق لكل المواطنين".

وبحسب القناة العاشرة فإن هذا اللقاء السري عقد بعد عدة أيام من اجتماع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع الرئيس الفلسطيني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وفي حينه صرح ترامب أنه مصمم على إنجاز السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

يشار إلى أنه بعد ثلاثة شهور من اللقاء المشار إليه، أعلن ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل، كما أعلن نيته نقل السفارة الأميركية إليها، ما أدى إلى قطع العلاقات بين السلطة الفلسطينية والبيت الأبيض.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018