استطلاع أميركي: أعضاء الحزب الجمهوري معجبون بنتنياهو فقط

استطلاع أميركي: أعضاء الحزب الجمهوري معجبون بنتنياهو فقط
نتنياهو خلال خطابه الأخير في الكونغرس (أ ب)

على عكس الصورة التي يحاول رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ترويجها عن نفسه وعن شعبيّته داخل الولايات المتحدة الأميركية، أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته مؤسسة "غالوب" الأميركيّة، نُشرت نتائجه اليوم، الثلاثاء، أن 17٪ من أعضاء الحزب الديمقراطي الأميركي ينظرون بنظرة إيجابية له، فقط.

في حين نظر 30٪ من المستقلين نظرةً إيجابية لنتنياهو، الذي بين الاستطلاع أن له شعبية كبيرة داخل الحزب الجمهوري الأميركي، بنسبة 64٪.

أما النظرة العامة لنتنياهو عند معظم الأميركيين جاءت كالتالي: 37٪ ينظرون إليه نظرة إيجابيّة،29٪ لا يفضّلونه، في حين لم يسمع باسمه 22٪ من المستطلعة آراؤهم، وفضّل13٪ ألا يبدو برأيهم بخصوص نتنياهو.

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل أثناء فترة حكم الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، على مدار ثماني سنوات ووصلت العلاقات إلى مستوى منخفض في نهاية ولايته عندما تحدت واشنطن ضغوطا من حليفتها إسرائيل والرئيس المنتخب حينها، دونالد ترامب، ورفضت استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار الأمم المتحدة يدين إسرائيل.

أما الزعيم العالمي الأكثر شعبية في أوساط الأميركيين، فكان رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، بنسبة 48٪، بينما نسبة الإعجاب به في الحزب الديمقراطي بلغت 67٪، تلته رئيسة الوزراء البريطانيّة، تيريزا ماي، بنسبة 46٪، ثم المستشارة الألمانيّة، أنغيلا ميركل، بنسبة 39٪.

أما الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فأعرب 13٪ من الأميركيين فقط عن نظرتهم الإيجابيّة تجاهه، في حين أعرب 76٪ عن كرههم له، وهي نسبة لم يتجاوزها إلا الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018