الاحتلال يصادق نهائيا على 384 وحدة سكنية استيطانية

الاحتلال يصادق نهائيا على 384 وحدة سكنية استيطانية
وضع حجر أساس لمبنى استيطاني بمشاركة هوكابي حاكم أركانسو السابق (أب )

صادقت ما تسمى بـ"الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على إقامة مئات الوحدات السكنية الاستيطانية الجديدة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، بعضها في مستوطنات معزولة.

وجاء أنه صودق بشكل نهائي على إقامة 384 وحدة سكنية، بحيث يمكن البدء بالتنفيذ خلال فترة زمنية قصيرة دون الحاجة إلى أي مصادقة أخرى.

كما جرى الدفع من الناحية التخطيطية بمشاريع بناء أخرى، ولكنها لا تزال بحاجة إلى مصادقة "المجلس الأعلى للتخطيط" في الإدارة المدنية.

وعلم أن المخططات التي صودق عليها نهائيا تشمل مشروعا لبناء 56 وحدة سكنية في مستوطنة "بركان"، و 8 وحدات سكنية في "أفني حيفتس"، و168 وحدة سكنية في "تسوفيم" و 108 وحدات سكنية في "نوفيم"، و 44 وحدة سكنية في "معاليه أدوميم".

ينضاف إلى ذلك، الدفع بمخططات لتوسيع أحياء سكنية في "كريات نتافيم" بزيادة 84 وحدة سكنية، و زيادة 29 وحدة سكنية إلى مستوطنة "عتنيئيل"، و 52 وحدة سكنية في "بيت إيل"، إضافة إلى مشروع آخر لبناء مئات الوحدات السكنية في "آدم" (غيفاع بنيامين)، وذلك استمرارا لتصريحات وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، الذي تعهد ببناء 400 وحدة سكنية في مستوطنة قريبة من القدس المحتلة، بذريعة الرد على عملية الطعن التي قتل فيها مستوطن إسرائيلي في "آدم" أواخر تموز/يوليو الإسرائيلي، ونفذها شاب من قرية كوبر.

كما كان من المفترض أن تصادق اللجنة على تسوية بؤرتين استيطانيتين، إلا أنه تم سحب ذلك من جدول الأعمال في اللحظة الأخيرة.

وتتصل الخطة الأولى بتسوية البؤرة الاستيطانية الصغيرة لجمعية "هروعيه هعفري (الراعي العبري)" بالقرب من مستوطنة "كفار أدوميم"، التي أقيمت برعاية وزارة المعارف وبتمويل شعبي إسرائيلي.

أما الخطة الأخرى فتتصل بتسوية بؤرة استيطانية أكبر من الأولى، وهي "إيفي هناحال" التي تضم 98 وحدة سكنية في الكتلة الاستيطانية "غوش عتسيون".

وزعم المجلس الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة أنه صودق على عدد قليل من الوحدات السكنية مقارنة بما صودق عليه خلال السنة والنصف الأخيرة. وأضاف أنه في اللجان السابقة وصل عدد مصادقات البناء إلى ما بين 2000 و 3000 وحدة سكنية.

وبحسب المجلس الاستيطاني فإنه "يجب على حكومة قومية ألا تقلص البناء، وإنما أن تقوم بتوسيعه".

ودعا المجلس رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى إزالة القيود والحواجز، وإصدار تعليمات ببناء واسع في كل أنحاء الضفة الغربية، كباقي انحاء البلاد. بحسبه.